تحتاج إلى 15 ألف درهم قيمة علاجها لـ 6 أشهر

4 أمراض مزمنة تهدد حياة «أم خديجة»

تقرير طبي صادر عن مستشفى «الشيخ شخبوط» أكد أن المريضة مصابة بخلل عمل الغدة الدرقية. أرشيفية

تواجه أسرة (أم خديجة) صعوبة شديدة في سداد قيمة أدويتها، البالغة 15 ألف درهم (لمدة ستة أشهر)، وتأمل أن تمتدّ لها يد المساعدة.

ووفقاً لتقرير طبي صادر عن مستشفى مدينة الشيخ شخبوط الطبية، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، فإن «المريضة (أفغانية - 64 عاماً) مصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وخلل عمل الغدة الدرقية، إضافة إلى مرض السكري، وتحتاج إلى أدوية وفحوص طبية دورية للسيطرة على حالتها الصحية».

وأكد التقرير أن كلفة علاج المريضة داخل المدينة لمدة ستة أشهر تبلغ 15 ألف درهم.

وروت ابنة المريضة (خديجة)، أن معاناة والدتها مع المرض تعود إلى أكثر من 10 سنوات، إذ عانت في البداية صداعاً شديداً، تبعه عدم قدرتها على الحركة، أو بذل أي مجهود. وعندما ساء وضعها الصحي، نقلناها إلى إحدى العيادات، حيث خضعت لمعاينة طبية.

وقالت: «أظهرت نتيجة الفحوص والتحاليل التي أجريت لها، أنها مصابة بارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. وقد واظبت والدتي على تناول أدويتها بشكل منتظم، كما أوصاها الطبيب. وتحسنت حالتها الصحية فعلاً، واستمر الوضع على تلك الحال حتى فترة قريبة، إذ شعرت أخيراً بإرهاق شديد، وعطش مستمر، رافقته كثرة توجهها إلى الحمام للتبول. ومع مرور الوقت، ساءت حالتها الصحية بصورة لافتة، إلى أن فقدت وعيها ذات يوم، فسارعنا في نقلها إلى مستشفى مدينة الشيخ شخبوط، وإدخالها إلى قسم الطوارئ، وهي في وضع سيئ جداً».

وتابعت الابنة: «أجريت لها عملية إنعاش عاجلة، مكنتها من استعادة وعيها، ثم طلب الطبيب المختص إجراء فحوص وتحاليل، وقد أظهرت نتائج الفحوص والتحاليل أنها مصابة بمرض السكري، ما يعني أنها تحتاج إلى مزيد من الأدوية والرعاية الطبية والمراقبة الدورية، للسيطرة على حالتها الصحية».

وأضافت ابنة المريضة أن «المشكلة التي نواجهها حالياً هي عدم قدرتنا على تدبير كلفة علاج والدتي، إذ يعمل والدي سائقاً في شركة خاصة في أبوظبي، وراتبه 3500 درهم، يدفع منه 2000 درهم شهرياً إيجار الشقة».

وناشدت الابنة أهل الخير وأصحاب القلوب الطيبة مدّ يد العون لأسرتها، لمساعدتها على تدبير كلفة علاج والدتها من مرض السكري والضغط والكوليسترول.

ومن المعروف أن الإصابة بمرض ضغط الدم لا يرافقها ظهور أي أعراض. ويزيد ارتفاع ضغط الدم غير المتحكم فيه من خطر الإصابة بمشكلات صحية خطرة، بما فيها النوبة القلبية والسكتة الدماغية. أما مرض السكري فيشمل عدداً من الاضطرابات الناجمة عن وجود مشكلات في هرمون الأنسولين الذي ينتجه البنكرياس في الوضع الطبيعي لمساعدة الجسم على استخدام السكر والدهون وتخزين بعضها. وهو يصيب الإنسان عند وجود مشكلات في إنتاج هذا الهرمون ليرتفع مستوى السكر في الدم. وقد تؤدي الإصابة بمرض السكري إلى ارتفاع تدريجي في ضغط الدم، واضطراب دهنيات الدم. كما يصاب مرضى السكري إجمالاً بأضرار في الكليتين، وشبكيتَي العينين، والجهاز العصبي.


ابنة المريضة:

• «معاناة والدتي مع المرض تعود إلى أكثر من 10 سنوات».

طباعة