لايزال يحتاج إلى 21 ألف درهم

4 متبرعين يساعدون «فادي» بـ 15 ألف درهم

تكفل أربعة متبرعين بمساعدة (فادي - سوري - 29 عاماً) بـ15 ألف درهم، كلفة إجراء العملية الجراحية التي يحتاجها، والمتمثلة في إغلاق فتحة تنفس بالرقبة، ولايزال يحتاج إلى 20 ألفاً و988 درهماً، كلفة الأدوية بعد إجراء العملية، إذ تكفلت متبرعة بسداد 5000 درهم، فيما تكفلت الثانية بسداد 5000 درهم، وسددت المتبرعة الثالثة 2000 درهم، أما المتبرع الرابع فتكفل بسداد 3000 درهم.

ويعتبر (فادي) من ذوي الهمم، إذ يعاني إعاقة جسدية، وهو طريح الفراش، جراء تعرضه لحادث مروري.

وأعرب (أبوفادي) عن سعادته وشكره العميق للمتبرعين، ووقفتهم النبيلة تجاه ابنه، ويأمل أن يكتمل مبلغ العلاج، ليتمكن ابنه من إجراء العملية التي يحتاجها.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في مستشفى دبي.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أمس، قصة معاناة (فادي) مع المرض، وعدم قدرته على تدبير مبلغ العملية والعلاج، نظراً للظروف التي تمر بها أسرته.

وقال (أبوفادي): «نشكر المتبرعين على سداد 15 ألف درهم، من إجمالي مبلغ العملية والأدوية التي يحتاجها ابني البالغة 35 ألفاً و988 درهماً، وآمل أن يكتمل مبلغ التبرعات، ليتمكن من مواصله علاجه، إذ إن مبلغ العملية وحدها يبلغ 15 ألف درهم».

وكان (أبوفادي) روى قصة معاناة ابنه، لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «تعرض ابني لحادث مروري عام 2016، وتم نقله إلى قسم الطوارئ في مستشفى راشد، حيث خضع لإجراء فحوص وتحاليل وأشعة، وتبين وقتها أنه يعاني نزيفاً شديداً داخل البطن، وكسراً شديداً ومتعدداً في الجمجمة والرأس، وجرحاً شديداً في المخ، كما أنه أصيب بالتهاب رئوي، وخضع لعمليات جراحية عدة، في عظام الفخذين اليمنى واليسرى، كما خضع لجراحة في القصبة الهوائية».

وأضاف: «تحسنت حالة (فادي)، وتم نقله إلى وحدة ملاحظة الأعصاب والرعاية التمريضية والعلاج الطبيعي، لكن حالته تطورت بعد إصابة الرأس، وخضع للعلاج بالهرمونات البديلة، لكن في الفترة الأخيرة ساءت حالته».

وأكد (أبوفادي) أن إمكاناته المالية متواضعة، مضيفاً: «أعمل براتب 1500 درهم، ولديَّ اثنان من أبنائي يعملان، لكنّ راتبيهما متواضعان جداً، وسبق لي التقديم على مساعدات في جمعيات ومؤسسات خيرية، ولم أتلق أي رد حتى الآن، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تدبير كلفة علاج ابني، وإجراء العملية الجراحية المطلوبة».


• «فادي» من ذوي الهمم، إذ يعاني إعاقة جسدية.

طباعة