يحتاج إلى 17 ألف درهم لإجراء جراحة قلب مفتوح

متبرعتان تسهمان في جراحة «شاهين» بـ 13 ألف درهم

أسهمت متبرعتان بمبلغ 13 ألف درهم من كلفة جراحة القلب المفتوح التي يحتاجها (شاهين)، التي تبلغ 30 ألف درهم، ولايزال المريض يحتاج إلى 17 ألف درهم من أجل إجراء الجراحة، لذا يناشد أهل الخير مساعدته في تدبير بقية المبلغ في ظل حاجته الماسة لإجراء العملية في أسرع وقت ممكن.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، أمس، قصة معاناة (شاهين - لبناني ـ 58 عاماً) مع انسداد الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب، وإمكاناته المالية المتواضعة وظروفه المعيشية التي تحول دون إجراء العملية.

ووفقاً لمستشفى القاسمي فإن (شاهين) في أمسّ الحاجة لإجراء عملية قلب مفتوح، وتبلغ كلفة العملية مع الإقامة والعلاج في المستشفى 30 ألف درهم.

وسبق أن روى (شاهين) لـ«الإمارات اليوم» تفاصيل معاناته، قائلاً إنه كان يعاني مشكلات صحية، منها آلام في القلب وتعب وإرهاق شديد، وغيرها من الأعراض الأخرى، ودخل مستشفى القاسمي في الشارقة، وتم اجراء الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة، وتبين وجود انسداد في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب.

وأضاف أنه نظراً إلى سوء حالته الصحية ووضعه المتردي يحتاج الى إجراء عملية قلب مفتوح في أسرع وقت لإنقاذ حياته، وتبلغ كلفتها 30 ألف درهم، وهذا مبلغ أكبر من إمكاناته المالية المتواضعة، ما أدى إلى عدم اجراء العملية الجراحية.

وأشار إلى أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، ويعمل في إحدى المؤسسات الخاصة في عجمان، براتب 5000 درهم، يذهب منه 1250 درهماً شهرياً لإيجار المسكن، وجزء منه للمستلزمات البنكية والبقية بالكاد يغطي المصروفات المعيشية، لذا «أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تدبير 17 ألف درهم، المبلغ المتبقي لإجراء العملية الجراحية».

وأفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى القاسمي بأن المريض دخل المستشفى، وتبين بعد الفحوص والتحاليل الطبية ومعاينة الأطباء أنه يعاني انسداداً في الشرايين التاجية المغذية لعضلة القلب، ويحتاج إلى اجراء عملية قلب مفتوح في أسرع وقت ممكن، وتبلغ كلفة العملية مع تكاليف الإقامة والعلاج 30 ألف درهم.

وضع صحي حرج

أعرب (شاهين) عن سعادته وشكره العميق للمتبرعتين ووقفتهما مع معاناته، مُبدياً أمله بأن يكتمل المبلغ المتبقي من تكاليف العملية التي يحتاجها.

وأضاف أنه حالياً في وضع صحي حرج، ويحتاج إلى إجراء جراحة في أسرع وقت ممكن لإنقاذ حياته من الخطر.

طباعة