متبرّع ساعده بـ 20 ألف درهم.. وظروفه لا تسمح بتدبير كلفة العلاج

«أبومحمد» يعاني سرطان الدم ويحتاج إلى أدوية مدى الحياة

تكفّل متبرع بسداد مبلغ 20 ألف درهم، من كلفة علاج (أبو محمد) الذي يعاني سرطان الدم النقوي المزمن، ويحتاج إلى علاج مدى الحياة بقيمة 214 ألفاً و488 درهماً سنوياً، ولايزال المريض يعاني عدم قدرته على سداد كلفة العلاج الذي يساعده على استقرار حالته الصحية، ويناشد أهل الخير مساعدته في تدبير مبلغ 194 ألفاً و488 درهماً بقية كلفة العلاج لمدة عام.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريض في مدينة الشيخ خليفة الطبية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أول من أمس قصة (أبومحمد - 62 عاماً - سوداني» الذي أصيب بسرطان الدم النقوي المزمن منذ 19 عاماً، ووفقاً لمدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي فإن المريض يحتاج إلى دواء مدى الحياة يساعده على استقرار حالته المرضية، إذ تبلغ كلفته 17 ألفاً و874 درهماً شهرياً، و214 ألفاً و488 درهماً سنوياً.

وسبق أن روى المريض قصته لـ«الإمارات اليوم» قائلاً إنه يعيش في الدولة منذ 45 عاماً، لذا يعتبر نفسه أحد أبناء هذا الوطن المعطاء، وفي بداية سنوات عمله كان يعمل ويعيش في أبوظبي، وبعدها انتقل للعمل في مدينة العين، وكانت حياته تسير بوتيرة مستقرة لا يشكو أي أعراض صحية، وقبل 19 عاماً، تعرض لأزمة صحية مفاجئة.

وأوضح أن حالته الصحية ساءت بشكل كبير ودخل مستشفى توام، وخضع للفحوص والتحاليل الطبية وتبين بعد النتائج الطبية ومعاينة الأطباء أنه يعاني سرطان الدم النقوي المزمن، وتم صرف الأدوية اللازمة وواظب على تناولها لمدة ثماني سنوات، وكانت بطاقة التأمين الصحي تغطي جميع مصروفات العلاج.

وأضاف (أبومحمد) «حالتي الصحية استقرت خلال تلك الفترة، لكن بعد مرور هذه السنوات تم تغيير العلاج بأدوية أخرى، وعمل فحوص وتحاليل جديدة، وتحويلي إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية، وأكد الطبيب استقرار حالتي، ونصحني بالاستمرار على تناول هذه الأدوية».

وأشار إلى أن المشكلة بدأت منذ بداية العام الجاري، بعد أن توقفت بطاقة التأمين الصحي عن تغطية تكاليف العلاج، التي تبلغ 17 ألفاً و874 درهماً شهرياً، و214 ألفاً و488 درهماً سنوياً، وهذا مبلغ فوق امكاناته المتواضعة، وتكفل فاعل خير ومؤسسات خيرية بتوفير الأدوية اللازمة له حتى نهاية الشهر الجاري، ولكن المشكلة في كيفية تدبير كلفة العلاج في الأشهر المقبلة، خصوصاً أنه يحتاج إلى هذا العلاج مدى الحياة، لافتاً إلى أن هذا العلاج غير متوافر في السودان لكي يعود إلى وطنه ويستقر فيه، وأصبح مضطراً إلى الإقامة في الدولة من أجل مواصلة العلاج.

وأوضح أن إمكاناته المالية لا تسمح له بتدبير تكاليف الأدوية التي يحتاجها، خصوصاً أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من تسعة أفراد، لافتاً إلى أن زوجته تقيم معه وابنه الكبير يعمل في أبوظبي براتب 4000 درهم، وبقية أولاده يعيشون في السودان.

وأضاف (أبومحمد) أنه كان يعمل سائق حافلة في إحدى جامعات الدولة، وتم إنهاء خدماته في نهاية العام الماضي بسبب تقدمه في العمر، وليس له مصدر دخل آخر، ويعيش حالياً على المساعدات التي يحصل عليها من الأصدقاء وأهل الخير، كما أن ابنه يساعده بمبلغ 1500 درهم شهرياً، وأنه يقيم في غرفة إيجارها 1000 درهم، ولا يعرف كيفية العمل في ظل الظروف التي يمر بها، مناشداً أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته على تدبير بقية كلفة علاجه لمدة سنة.


مرض مزمن

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مدينة الشيخ خليفة الطبية، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن المريض (أبومحمد - 62 عاماً - سوداني) يعاني مرض سرطان الدم النقوي المزمن منذ 2001، ويحتاج إلى أدوية (Imatinib) بشكل منتظم مدى الحياة، وتبلغ كلفتها الشهرية 17 ألفاً و874 درهماً، ويساعده هذا الدواء على استقرار حالته الصحية.

«أبومحمد» يحتاج إلى أدوية بـ 214 ألف درهم سنوياً.

طباعة