يحتاج إلى أدوية بـ 5372 درهماً لمدة عام

محمد يعاني «الفصام» وأسرته تعجز عن تدبير كلفة علاجه

يُعاني (محمد - موريتاني - 29 عاماً) مرض الفصام منذ عام 2015، وتزايدت مضاعفات المرض لديه، ويحتاج إلى أدوية بكلفة تبلغ 5372 درهماً لمدة عام، وأسرته غير قادرة على تدبير مبلغ العلاج، وتناشد أهل الخير مساعدتها.

وتروي والدة محمد قصة معاناة ابنها مع المرض، قائلة: إن «محمد حافظ للقرآن منذ صغره، وحين بلغ عمر 24 عاماً أصيب بحمى شديدة، أصيب على إثرها بمرض الفصام، وتدهورت حالته الصحية كثيراً في الفترة الأخيرة، ما أدى إلى تعرضه لمشكلات صحية، منها اضطراب السلوك، وأصبح عدوانياً تجاه من حوله، ما استدعي عرضه على قسم الأمراض النفسية والسلوكية في مستشفى العين الحكومي».

وأضافت: «قرّر الطبيب إعطاء محمد أدوية وفيتامينات لمحاولة السيطرة على تبعات المرض وعلاجه، وأوصى بأن يمكث في المستشفى لمتابعة حالته الصحية والسلوكية».

وأوضحت «أم محمد» أن زوجها هو المعيل الوحيد لهم، ويعمل إماماً في أحد المساجد بمدينة العين براتب 7500 درهم، يذهب منه 3500 درهم للأقساط البنكية، وأسرتها تتكون من تسعة أفراد، وتناشد أهل الخير مساعدتهم لتدبير كلفة أدوية علاج محمد لإنقاذه من تبعات المرض.

«الفصام»

الفصام هو اضطراب عقلي شديد يفسر فيه الأشخاص الواقع بشكل غير طبيعي، وقد ينتج عن الإصابة به مجموعة من الهلاوس والأوهام والاضطراب البالغ في التفكير والسلوك، وهو ما يعرقل أداء الوظائف اليومية ويمكن أن يسبب الإعاقة.

يحتاج المصابون بالفصام إلى علاج مدى الحياة، ويمكن للعلاج المبكر أن يساعد على السيطرة على المرض قبل ظهور الأعراض الخطيرة.

طباعة