زوجها مُسن وعاطل عن العمل ولا يتحمل نفقات المستشفى

41.6 ألف درهم كلفة علاج «أمل» من الروماتويد لـ 6 أشهر

تعاني المريضة (أمل) مرض الروماتويد المفصلي منذ أربع سنوات، وتحتاج إلى أدوية لمدة ستة أشهر كلفتها 32 ألفاً و660 درهماً، إضافة إلى فحوص وتحاليل بـ9000 درهم، بكلفة إجمالية تبلغ 41 ألفاً و657 درهماً، وزوجها مسن وعاطل عن العمل، ولا يستطيع توفير كلفة العلاج، ويناشد أهل الخير مساعدته، لإنقاذ زوجته من المرض.

ويروي زوج المريضة (أمل) قصة معاناتها مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «لم تكن زوجتي تعاني أي أمراض، وذات يوم كانت تعد الطعام، وفجأة سمعتها تناديني، وعندما ذهبت إليها، وجدتها على الأرض، ولا تستطيع أن تتحرك، وتشعر بألم شديد في جسمها».

وأضاف: «أعطيتها مسكناً للألم، لكن لم مفعوله لم يدم طويلاً، إذ تدهورت حالتها، ونقلتها إلى قسم الطوارئ بمستشفى ميديور في دبي، وأظهرت الفحوص أنها تعاني مرض (الروماتويد المفصلي)، ويعتبر من الأمراض المزمنة في المفاصل، وهو الذي تسبب في حدوث ألم شديد في مفاصل الجسم، وتسبب في عدم قدرتها على الحركة».

وتابع أن «مرض المفاصل أدى إلى إصابتها بالعديد من المضاعفات الصحية، منها إصابتها بأنيميا حادة، وهي بحاجة إلى نظام غذائي خاص، وتناول أدوية وفيتامينات بانتظام، وإلا ستحدث لها مضاعفات، ما يشكل خطورة كبيرة على حياتها».

وتابع: «أنا عاجز تماماً عن تدبير مبلغ علاجها، حيث إنني عاطل عن العمل لكبر سني، ولدي ابن صغير في المدرسة، وليس لدينا أي مصدر للدخل، سوى مساعدات بعض الأهل والأصدقاء».

ويناشد زوج المريضة (أمل) أن تمتد إليهم أيادي أهل الخير، لمساعدته على تدبير كلفة علاج زوجته، وإنقاذ حياتها.


تقرير طبي

أفاد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى ميديور في دبي، اطلعت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريضة تعاني آلاماً متكررة في المفاصل، وبفحصها، وجد أنها تعاني التهابات متكررة في المفاصل الصغرى (لليد اليمنى، واليد اليسرى)، إضافة إلى وجود التهاب متكرر بمفصلي الركبتين مع وجود ارتشاح بمفصل الركبة الأيسر، ما يسبب لها آلاماً شديدة، ومزمنة». وأضاف التقرير أن «المريضة تعاني مرض روماتويد مفصلي مزمن، مع وجود أنيميا شديدة، وقد تم إعطاء المريضة دواء الميثوتريكسات والكورتيزون، وكانت الاستجابة للشفاء ضعيفة، لذلك تم وصف دواء خاص للسيطرة على المرض، ويجب أن تواظب عليه لمدة ستة أشهر».

وتابع التقرير: «تبلغ كلفة علاج المريضة 32 ألفاً و660 درهماً، إضافة إلى حاجتها لفحوص وتحاليل بـ9000 درهم، ليبلغ إجمالي كلفة العلاج 41 ألفاً و657 درهماً».

مرض الروماتويد

يُعدّ التهاب المفاصل الروماتويدي اضطراباً مناعياً ذاتياً، بمعنى أنّه ينتج عن مهاجمة الجهاز المناعي لأحد أعضاء أو أجزاء الجسم عن طريق الخطأ، وفي حالة التهاب المفاصل الروماتويدي يتمثل الخطأ الحاصل بمهاجمة الجهاز المناعي للغشاء الزليلي أو الغشاء الزلالي المحيط بالمفاصل المتأثرة، ما يؤدي لالتهاب الغشاء الزلالي وازدياد سمكه، الأمر الذي قد يتسبّب في نهاية المطاف بتدمير الغضاريف والعظام في المفاصل المتأثرة بالالتهاب، كما تضعف الأربطة والأوتار التي تربط أجزاء المفصل معاً بشكل تدريجي، فيفقد المفصل شكله ونسقه الطبيعي.

طباعة