تحتاج إلى 19 ألف درهم لإجراء عملية قيصرية مبكرة خوفاً من مضاعفات صحية

«أم شاهينة» تعجز عن دفع تكاليف ولادتها

 

تحتاج (أم شاهينة - باكستانية) إلى عملية ولادة قيصرية طارئة، في 25 من مايو الجاري، خوفاً من تعرضها وتعرض حياة جنينها للخطر، خصوصاً أنها تبلغ من العمر 56 عاماً، لكنها تعجز عن تأمين قيمة فاتورة المستشفى وتبلغ 19 ألف درهم، وتناشد أصحاب القلوب الرحيمة مساعدتها على تدبير المبلغ.

وقالت (أم شاهينة): «بعد تحويلي من مستشفى العين إلى مستشفى الواحة، تمت إعادة جميع الفحوص والتحاليل الطبية، وعمل أشعة لمعرفة حالة الطفل، حيث تبين أنني بحاجة إلى عملية ولادة مبكرة (ولادة قيصرية) فور دخولي الشهر التاسع، لوجود خطر على حياتها وحياة الطفل»، مضيفة: «سيتم وضع طفلي في العناية المركزة للأطفال الخدج، وستبلغ قيمة فاتورة الولادة وإقامة الطفل في المستشفى 19 ألف درهم».

وقالت (أم شاهينة) إنها تقيم في مدينة العين، ولديها ثمانية أطفال، أنجبتهم بولادات طبيعية، وجميعهم كانوا يتمتعون بصحة جيدة أثناء الولادة، لكن في حملها الأخير، كانت حريصة على متابعة جميع الفحوص الشهرية أثناء فترة حملها في مستشفى العين، ولم تشكُ من أي أعراض، وأخبرها الطبيب المعالج لحالتها، بأنه يحتمل أن تتعسر ولادتها في أي وقت، بسبب وجود مخاطر في الحمل فوق سن الـ50.

وتابعت: «في بداية مارس الماضي، بسب أوضاع جائحة (كورونا)، أخبرني الطبيب المعالج لحالتي في مستشفى العين، بأنه لابد من الذهاب إلى مستشفى آخر لمتابعة الفحوص أثناء فترة الحمل، حيث ذهبت إلى قسم الطوارئ في مستشفى الواحة في مدينة العين، وتم إجراء جميع الفحوص والتحاليل، وأخبرني الطبيب المعالج بأنني أعاني فقر الدم وارتفاع ضغط الدم، ونصحني باتباع نظام غذائي صحي وممارسة رياضة المشي، وأخبرني بأنه فور دخولي الشهر التاسع من الحمل سيتم إجراء ولادة مبكرة، حتى لا تتعرض حياة الطفل وحياتها للخطر».

وشرحت (أم شاهينة) أن وضع زوجها المالي سيئ جداً، وهو المعيل الوحيد للأسرة المكونة من 10 أشخاص، وليس بمقدوره دفع تكاليف ولادتها المبكرة، التي تم تحديدها في 25 من مايو الجاري، والتي ستبلغ كلفتها 19 ألف درهم، حيث يعمل زوجها بالقطاع الخاص في مدينة العين، براتب 4500 درهم، يدفع منه 2000 درهم إيجار السكن، وتذهب البقية لمستلزمات الحياة.

وأعربت عن أملها أن تمتدّ إليها أيادي أصحاب القلوب الرحيمة، لمساعدتها على سداد كلفة ولادتها، مؤكدةً أن زوجها يقف عاجزاً عن دفع تلك التكاليف.


نقص في الأوكسجين

بين التقرير الطبي، الصادر عن مستشفى الواحة في مدينة العين، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أن (أم شاهينة) ستخضع لعملية الولادة في بداية الشهر التاسع من الحمل، خوفاً لتعرض حياة الأم وطفلها للخطر، ومن تعرض الجنين لنقص في الأوكسجين أثناء الولادة، وتابع التقرير أن وضع الأم غير مستقر، أثناء فترة الحمل، فهي تعاني من ارتفاع في ضغط الدم والسكري، وفقر الدم، الأمر الذي يستدعي إلى إجراء عملية ولادة مبكرة فور دخولها الشهر التاسع من الحمل، وستتم متابعتها من قبل الأطباء فور ولادتها لمراقبة وضع الأم وطفلها الصحي، إلى أن يتم إخراجها من المستشفى وهي في حالة صحية جيدة.

زوج «أم شاهينة» يعيل 10 أشخاص ووضعه المالي سيئ جداً.

طباعة