قبل إجراء عملية زراعة النخاع العظمي

    متبرّع يسدد 2700 درهم كلفة فحص تطابق الأنسجة للطفلة «زليخة»

    سدّد متبرع 2700 درهم قيمة فحص «التطابق» للطفلة (زليخة– ثلاث سنوات- باكستانية)، التي تعاني مرض الثلاسيميا، قبل إجراء عملية زراعة النخاع العظمي، إذ نسق «الخط الساخن» بين المتبرع ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة بمستشفى توام في مدينة العين.

    وكانت «الإمارات اليوم» نشرت بتاريخ 23 يناير من الشهر الجاري قصة معاناة أسرة الطفلة «زليخة» عدم قدرتها على توفير مبلغ «فحص تطابق الأنسجة»، في ظل ظروفها الصعبة التي تمر بها، معربة عن سعادتها وفرحتها بالمتبرع وشكرها العميق لوقفته مع معاناتها، حيث كان خبر وجود متبرع لحالة طفلتها فرحة كبيرة عمت أفراد الأسرة، الذين حمدوا الله على وجود أصحاب الأيادي البيضاء في دولة الخير.

    وكانت الطفلة تعاني الثلاسيميا منذ ولادتها، ما أدى إلى توقف خلايا الدم في العظام عن أداء وظائفها بشكل صحيح، ما يهدّد حياتها بالخطر، وتحتاج إلى فحص «التطابق»، ويتم أخذه من الإخوة لمعرفة الشخص المتطابق قبل إجراء عملية زراعة النخاع العظمي، وتبلغ قيمة فحص الشخص الواحد 900 درهم، وتبلغ قيمة فحوص ثلاثة من إخوتها 2700 درهم، بمستشفى توام في مدينة العين.

    وأكد التقرير الطبي الذي حصلت عليه «الإمارات اليوم» أن الطفلة تعاني الثلاسيميا، وتحتاج إلى فحص «التطابق» من قبل أفراد الأسرة المتبرعين، لمعرفة تطابق الأنسجة قبل إجراء عملية زراعة النخاع العظمي.

    وسبق أن روت والدة الطفلة (زليخة) لـ«الإمارات اليوم» أن لديها ثمانية من الأبناء، ثلاثة منهم مصابون بالثلاسيميا، وأربعة يحملون الثلاسيميا، وطفل واحد سليم، لافتة إلى أنها عند الحمل بطفلتها (زليخة) أخبرتها الطبيبة المعالجة في الشهر الرابع بأن طفلتها ستولد مصابة بمرض الثلاسيميا مثل بقية إخوتها، موضحة أنها قبل الحمل لم تجرِ الفحوص المطلوبة لمعرفة إذا كان الطفل سيولد سليماً أو مصاباً بالثلاسيميا، كون الأب والأم يحملان مرض الثلاسيميا.

    وتابعت أنها بعد ولادة (زليخة) بشهرين، لاحظت إصفراراً في بشرتها وبروز عظمتي الجبهة والفك وعدم قدرتها على شرب الحليب، وتم نقلها إلى قسم الطوارئ بمستشفى توام في مدينة العين، وبعد معاينة الطبيب وإجراء الفحوص الطبية والتحاليل المخبرية، أخبرها أن طفلتها مصابة بمرض الثلاسيميا وتحتاج إلى نقل دم في أسرع وقت.

    وأضافت الأم أن طفلتها مكثت في المستشفى 10 أيام تتلقّى العلاج والرعاية حتى استقرت حالتها الصحية، وأخبرها الطبيب المختص أن حالة الطفلة تحتاج إلى متبرع ملائم من ناحية تطابق الأنسجة من قبل الأهل، لإجراء عملية زراعة نخاع عظمي، وتبلغ كلفة فحص التطابق الذي يتم أخذه من قبل الدم 900 درهم للشخص الواحد، وسيتم فحص ثلاثة من إخوتها ليصل مبلغ الفحص إلى 2700 درهم.

    طباعة