«خيرية الشارقة» تعيد الأمل لمتعثر مريض خسر تجارته

    عبدالله بن خادم. من المصدر

    تابعت جمعية الشارقة الخيرية حالة «خمسيني»، رب أسرة، يعاني الفشل الكلوي، ومشكلات أخرى في القلب، وتعرضت تجارته للخسارة، وتراكمت عليه الديون المستحقة للإيجار حتى بلغت 79 ألف درهم، إلى جانب عجزه عن سداد رسوم الدراسة عن أبنائه، وأصبح عاجزاً حتى عن توفير قوت يومه، له ولأسرته، ومع ثقل ديونه وعدم قدرته على السداد رفع المؤجر عليه قضية إيجارية بالمحكمة، كما رفضت المدارس قبول تسجيل أبنائه في المدارس.

    وأفاد عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي، عبدالله سلطان بن خادم، بأنه تبين من ملف الحالة وتقارير الدراسة الميدانية حجم المعاناة التي تعيشها الأسرة، فتم على الفور تسوية القضية الإيجارية مع المؤجر وتكفلت الجمعية بدفع متأخراته الإيجارية، إلى جانب دفع قيمة عقده الإيجاري الحالي بالكامل.

    وتابع: «تم صرف مساعدة علاجية، وقرار المساعدة شمل التكفل بتسديد الرسوم الدراسية عن أبنائه المحرومين من التسجيل في عامهم الدراسي الحالي وإلحاقهم بالدراسة مجدداً، مع توفير الحقائب المدرسية لهم، وصرف مواد غذائية لمساعدته على العيش الكريم».

    وأكد بن خادم أن الجمعية في حالة متابعة مستمرة للأسرة حتى تستقيم معيشتها وتعتدل ظروفها المادية، سعياً لتحقيق أهداف الجمعية من توفير العيش الكريم واستقرار الأسرة وتمكينها من الاعتماد على نفسها.

    طباعة