الطفل «معاذ» بحاجة إلى 8383 درهماً لاستعادة سمعه

يعاني الطفل السوداني (معاذ)، الذي يبلغ من العمر ست سنوات، عيباً خلقياً في الأذن اليسرى منذ الولادة، ويحتاج إلى إجراء عملية مستعجلة في مستشفى المفرق بأبوظبي، وتبلغ كلفتها 8383 درهماً، حتى يعود إلى الحياة بشكل طبيعي كبقية الأطفال الآخرين.

وحسب التقارير الطبية، التي حصلت عليها «الإمارات اليوم» من مستشفى المفرق، فإن «الطفل يعاني انسداداً وخللاً في قناة السمع في الأذن اليسرى، نتيجة تجمع المياه فيها منذ الولادة، وبعد إجراء الفحوص الطبية، قرر الأطباء إجراء عملية إصلاح هذا العيب، لإعادة قدرة الأذن على السمع من خلال تركيب سماعة لها، وتبلغ كلفة العملية الجراحية 8383 درهماً، لكن إمكانات أسرته المادية الضعيفة لا تسمح بتدبير تكاليف العملية الجراحية».

يقول والد الطفل، لـ«الإمارات اليوم»، إنه «تمت ولادة ابني في أحد المستشفيات الخاصة بأبوظبي، وطلب الاطباء نقله إلى أحد المستشفيات الكبيرة المتخصصة للضرورة، لأن لديه عيباً خلقياً ومشكلات صحية في الأذن اليسرى، وتم نقل ابني بالإسعاف إلى مستشفى المفرق». وتابع: «بعد إجراء الفحوص تبين أن ابني يعاني انسداداً وخللاً في القناة السمعية، بسبب تجمع المياه فيها، لكن لصغر سن طفلي سيتم إجراء العملية له عندما يبلغ ست سنوات». وتابع «ابني (معاذ)، حالياً، لا يستطيع أن يتكلم أو يسمع، ونجد صعوبة في التواصل معه، لأنه كثير البكاء، ولم يعش حياته كبقية الأطفال».

وقال: «ذهبنا عند الطبيب المختص بعلاج طفلي (معاذ)، وأجرينا الفحوص المطلوبة مرة أخرى، وأخبرنا بأنه لابد من إجراء عملية مستعجلة، لإصلاح هذه العيوب». وأضاف والد معاذ «راتبي لا يتجاوز 8000 درهم، أسدد منه إيجار المنزل والأقساط البنكية، وأعيل أسرتي المكونة من ستة أفراد، بالإضافة إلى مصاريف أهلي في السودان». ويناشد الأب أن تمتد إليهم أيادي أهل الخير، لمساعدتهم على تدبير تكاليف العملية الجراحية لـ(معاذ)، ليعود إلى الحياة كبقية الأطفال.

طباعة