متبرع يسدّد 40 ألف درهم من كلفة علاج «أم عصام» - الإمارات اليوم

لاتزال تحتاج إلى أدوية بـ 50 ألف درهم لإنقاذ حياتها

متبرع يسدّد 40 ألف درهم من كلفة علاج «أم عصام»

«أم عصام» مكثت في المستشفى أسبوعاً حتى استقرت حالتها الصحية وضُبطت نسبة الضغط. الإمارات اليوم

أسهم متبرع بـ40 ألف درهم من كلفة علاج المريضة (أم عصام)، التي تعاني أمراضاً مزمنة (القلب، وارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام) منذ 10 سنوات، وتزايدت مضاعفات هذه الأمراض في الفترة الأخيرة، نتيجة عدم قدرة أسرتها على سداد فاتورة أدويتها، الأمر الذي أدى إلى دخولها قسم الطوارئ بمستشفى المفرق في أبوظبي، حيث أكد الأطباء حاجتها إلى المكوث في المستشفى، ووصفوا لها أدوية تبلغ كلفتها 11 ألفاً و700 درهم شهرياً، (140 ألفاً و400 درهم الكلفة الإجمالية لمدة عام).

وكان متبرع سابق أسهم بـ50 ألف درهم، لتتبقى 50 ألفاً و400 درهم من الكلفة الإجمالية لعلاجها، لكن المشكلة أن إمكانات أسرتها المالية لا تسمح بتدبير المبلغ المتبقي، وتناشد المريضة أهل الخير مساعدتها على شراء الأدوية لإنقاذ حياتها من الخطر.

ونسّق «الخط الساخن» مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لتحويل قيمة التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى المفرق بأبوظبي.

وأعربت المريضة وأفراد أسرتها عن سعادتهم وشكرهم الجزيل للمتبرع، مثمنين وقفته النبيلة معهم في الظروف التي يمرون بها.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت، في 26 سبتمبر الماضي، قصة معاناة المريضة، من عدم القدرة على سداد قيمة العلاج، بسبب تواضع إمكاناتها المالية.

وروت (أم عصام) قصة معاناتها مع المرض لـ«الإمارات اليوم»، قائلة إن حالتها الصحية تدهورت كثيراً عام 2008، وبدأت بالشكوى من الصداع والدوخة والخمول، والإرهاق والكسل، حتى أصيبت بحالة إغماء مفاجئة، وتم استدعاء الإسعاف ونقلها إلى مستشفى المفرق، حيث أجريت لها فحوص مخبرية أظهرت نتائجها أنها تعاني ارتفاعاً حاداً في ضغط الدم، ما أدى إلى تعرضها لجلطة خفيفة، فضلاً عن معاناتها نقصاً حاداً في فيتامين (د)، ما أدى إلى إصابتها بهشاشة العظام.

وتابعت (أم عصام): «مكثت في المستشفى أسبوعاً حتى استقرت حالتي الصحية، وضُبطت نسبة الضغط، وقد نصحني الطبيب باتباع نظام غذائي وممارسة رياضة المشي، وأخذ وقت كافٍ للراحة النفسية للوقاية من ارتفاع ضغط الدم، كما طلب تناول الأدوية بانتظام، إلا أن كلفتها المرتفعة تحول دون حصولي عليها».

وشرحت: «ابني هو المعيل الوحيد للأسرة، ويعمل في شركة خاصة براتب 7000 درهم، وأسرتي مكونة من ثمانية أفراد»، متمنية أن تمتد إليها أيادي أهل الخير، لمساعدتها على تدبير كلفة أدوية مرض الضغط لإنقاذ حياتها.

وأفاد تقرير طبي صادر عن مستشفى المفرق، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، بأن «المريضة دخلت إلى قسم الطوارئ وهي تعاني فقدان الوعي، نتيجة ارتفاع معدل ضغط الدم، ما أدى إلى إصابتها بجلطة خفيفة»، وأضاف أنها تحتاج إلى تناول الأدوية بشكل منتظم. وتبلغ كلفة الدواء والعلاج لشهر واحد 11 ألفاً و700 درهم.

11700

درهم كلفة دواء المريضة «أم عصام» شهرياً.

طباعة