تعاني شللاً نصفياً وتشنجات والأيض الغذائي للكربوهيدرات

3 متبرعين يسددون 33.9 ألف درهم كلفة مكملات علاجية لـ «مريم»

سدد ثلاثة متبرعين 33 ألفاً و900 درهم كلفة المكملات الغذائية العلاجية للمريضة (مريم - 14 عاماً)، التي تعاني الأيض الغذائي للكربوهيدرات، وأمراضاً أخرى، منها الشلل النصفي والتشنجات.

وتكفل المتبرع الأول بمبلغ 16 ألفاً و950 درهماً، وسددت المتبرعة الثانية 11 ألفاً و300 درهم، وتكفلت الأخيرة بمبلغ 5650 درهماً.

ونسّق «الخط الساخن» بين المتبرعين ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتحويل مبلغ التبرع إلى حساب المريضة في مستشفى توام بالعين.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قصة معاناة «مريم»، وعدم قدرة أسرتها على سداد كلفة علاجها، نظراً للظروف التي يمرون بها.

وأعرب والدها عن سعادته وشكره العميق للمتبرعين، لوقفتهم مع ابنته في معاناتها، في ظل الظروف التي يمر بها، مشيراً إلى أن خبر التبرع أفرحه كثيراً.

وتعاني (مريم) أمراضاً عدة منذ ولادتها، منها مرض الأيض الغذائي للكربوهيدرات، وشلل نصفي، وصداع نصفي، وتشنجات، ووفقاً لمستشفى توام في العين، فإن المريضة تحتاج إلى مكملات غذائية علاجية من نوع خاص شهرياً مدى الحياة.

ويروي (أبومريم) قصة معاناة ابنته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «ابنتي تعاني المرض منذ ولادتها، لكن حالتها تزداد سوءاً، عاماً تلو الآخر، ونقلتها إلى مستشفى توام في العين، حيث أجريت لها فحوص وتحاليل طبية، وتبين أنها تعاني أمراضاً عدة، من بينها مرض الأيض الغذائي للكربوهيدرات، وشلل نصفي، وصداع نصفي، وتشنجات، وأكد الأطباء أنها تحتاج إلى مكملات غذائية علاجية مدى الحياة، حتى لا تتدهور حالتها الصحية أكثر، بكلفة شهرية تبلغ 2825 درهماً، وتحتاج إليها لمدة عام بمبلغ 33 ألفاً و900 درهم».

وتابع: «كان المبلغ كبيراً جداً بالنسبة لإمكاناتي المحدودة، في ظل متطلبات الحياة وغلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، علماً بأن ابنتي لديها تأمين صحي، وهي بطاقة (عونك) المخصصة لأصحاب الهمم، ولكن المشكلة أن التأمين لا يغطي بعض المستلزمات، إذ سبق لي تقديم أوراق طلب مساعدات لها عن طريق الجمعيات الخيرية، ولم أحصل على أي رد، في ظل الحاجة الماسة لابنتي إلى المكملات الغذائية».

وأضاف: «معاناتي الأخرى تتمثل في تدبير المصروفات الحياتية، وأنا المعيل الوحيد لأسرتي، وأعمل في إحدى مؤسسات القطاع الخاص براتب 5000 درهم، يذهب منه 1500 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية لمصروفات أسرتي المكونة من زوجة وطفلتين».

تقرير طبي

يشير التقرير الطبي الصادر عن مستشفى توام في العين إلى أن «مريم تعاني مرض الأيض الغذائي للكربوهيدرات، وشللاً نصفياً، وصداعاً نصفياً، وتشنجات، وهي بحاجة إلى اتباع نظام غذائي خاص مدى الحياة، نظراً لحالتها الصحية، وحتى لا يتدهور وضعها الصحي أكثر، إذ تحتاج إلى مكملات غذائية علاجية من نوع خاص بشكل شهري، تبلغ كلفتها شهرياً 2825 درهماً».

طباعة