برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تتعاون مع «دار البر» وتستهدف حالات داخل الدولة وخارجها

    «الاتحادية للموارد البشرية» تسعد الأيتام بـ «كسوة العيد»

    محمود المرزوقي: «الهيئة أشهرت المبادرة لمنح الفرصة لأكبر عدد للمشاركة في فعل الخير».

    أطلقت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني، وبالتعاون مع جمعية دار البر، حملة «كسوة العيد»، التي تهدف إلى توفير كسوة العيد لأيتام من داخل الدولة وخارجها، بما يسهم في إدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ومشاركتهم أجواء عيد الفطر السعيد، وتعويضهم ولو بشيء بسيط عن الحرمان الذي يعانونه جراء فقد أحد الوالدين أو كليهما.

    وأكد مدير إدارة الاتصال الحكومي في الهيئة، محمود المرزوقي، أن الهيئة تطلق حملة «كسوة العيد» للعام الخامس على التوالي بالتعاون مع جمعية دار البر، حيث تأتي في إطار سلسلة من المبادرات الخيرية والإنسانية والمجتمعية المشتركة بين الهيئة والجمعية، لافتاً إلى أن التعاون بين الجانبين أثمر عشرات المبادرات الخيرية والإنسانية على مدار خمس سنوات من التعاون الوثيق في خدمة المجتمع والإنسانية.

    وبيّن أن الهيئة أشهرت المبادرة على مستوى الحكومة الاتحادية والمجتمع، لمنح الفرصة لأكبر عدد من موظفي الحكومة والجمهور للمشاركة في فعل الخير، والإسهام في دعم المبادرة، وذلك من خلال حساباتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي، ونظام إدارة معلومات الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية «بياناتي»، موجهاً دعوةً لكل أفراد المجتمع لدعم الحملة، والتبرع بـ10 دراهم عبر إرسال كلمة «عيد» في رسالة نصية قصيرة عبر «اتصالات» أو «دو» إلى الرقم 2289، أو التبرّع بـ20 درهماً عبر إرسال الكلمة ذاتها إلى الرقم 6025، أو التبرع بـ50 درهماً على الرقم 2252، أو التبرع بـ100 درهم على الرقم 6027، و200 درهم على الرقم 6026.

    طباعة