حملة رمضانية لتوزيع الماء على العمال والأسر المتعففة

182.5 ألف مستفيد من آبار «سقيا الإمارات» بـ 5 بلدان في 2021

صورة

بلغ عدد المستفيدين من حملة مؤسسة «سقيا الإمارات» التي أطلقتها خلال العام الجاري 2021 لحفر الآبار الارتوازية والسطحية في كل من موريتانيا، غانا، النيجر، بنين، وطاجيكستان 182 ألفاً و500 شخص. وأطلقت المؤسسة حملة لتوزيع مياه الشرب على المساكن العمالية والأسر المتعففة، في مختلف إمارات الدولة، منذ مطلع شهر رمضان الجاري، بالتعاون مع شركة «ماي دبي» و13 مؤسسة وجمعية خيرية محلية. وقال رئيس مجلس الأمناء في مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير: «نستقي رؤيتنا من مآثر حب الخير للجميع، التي غرسها المغفور له الوالد المؤسس، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسهمت مبادراته النوعية في تحسين حياة الملايين حول العالم، حتى اقترن اسم زايد بالخير والجود والعطاء، كما نعمل على تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، التي وردت في وثيقة الخمسين: (عمل الخير هو سر من أسرار سعادة المجتمعات وديمومة الخير والترقي الحضاري)، ونحرص على إغاثة كل سائل ومحروم في العالم، بغض النظر عن عرقه ودينه وثقافته».وتشكّل «سقيا الإمارات» رافداً مهماً لجهود دولة الإمارات في مجال العمل الإنساني، من خلال المشروعات والمبادرات التي تطلقها بالتعاون مع الهيئات والمنظمات المعنية، محلياً وعالمياً، بهدف مساعدة المجتمعات التي تعاني ندرة المياه وتلوثها، إضافة إلى إشرافها على جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي أطلقها صاحب السمو، ويبلغ مجموع جوائزها مليون دولار».

حلول مبتكرة

شهدت الدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه، التي تشرف عليها مؤسسة «سقيا الإمارات»، إقبالاً أكبر من الشركات ومراكز البحوث والمعاهد البحثية، والمبتكرين والشباب من مختلف أرجاء العالم، من أصحاب التقنيات المبتكرة التي تقدم حلولاً لتحديات شح المياه، وذلك على ضوء توسيع نطاق الجائزة لتشمل تقنيات جديدة تعمل على إنتاج وتوزيع وتخزين ومراقبة وتحلية وتنقية المياه، باستخدام الطاقة المتجددة، إلى جانب إضافة جائزة الحلول المبتكرة للأزمات إلى فئات الجائزة الثلاث السابقة.

وشارك في هذه الدورة دول جديدة، من أبرزها الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية كينيا، ما يدعم إيجاد حلول مستدامة ومبتكرة للتصدّي لمشكلة شُح المياه، ويؤكد أهمية الجائزة على المستوى العالمي، ويعزز دور دولة الإمارات كمنصة محفزة للابتكار، ووجهة للمبتكرين وحاضنة للمبدعين من جميع أنحاء العالم.

 

طباعة