إدارة المدرسة تطالبه بسداد المبلغ عن العامين الماضي والجاري

«أبوزياد» يعجز عن تدبير 34.7 ألف درهم متأخرات دراسية

يعجز (أبوزياد) عن سداد 34 ألفاً و700 درهم، متأخرات الرسوم الدراسية عن العامين الماضي والجاري لابنيه زياد ومهاب، وإدارة المدرسة أرسلت رسائل عدة تطالبه بالسداد، لذا يناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مد يد العون له ومساعدته على تدبير المبلغ.

وقال (أبوزياد) لـ«الإمارات اليوم» إنه يعمل في الدولة منذ عام 2010 مندوباً في إحدى الشركات الخاصة في دبي براتب قدره 5000 درهم، وكانت حياته المادية والمعنوية والمعيشية مستقرة، واستطاع ترتيب احتياجات وأولويات أفراد أسرته الأساسية من مسكن وتعليم ومأكل، ولم يشكُ أي عقبات خلال السنوات الماضية.

وأضاف أن الشركة التي يعمل فيها أخبرته في شهر مارس من العام الماضي بأنها ستجري إعادة هيكلة، وسيتم إنهاء خدمات عدد من الموظفين، وخفض رواتب العدد الآخر، وكان ضمن الذين تم خفض رواتبهم من 5000 درهم إلى 3000 درهم.

وأوضح أن حياته المادية ساءت تدريجياً، وأصبح راتبه الشهري بالكاد يلبي إيجار المسكن وجزءاً بسيطاً من المأكل، حتى وقف عاجزاً عن سداد المتأخرات الدراسية لابنيه (زياد - 16 عاماً) في الصف الحادي عشر، و(مهاب - 13 عاماً) في الصف السابع، التي بلغت 34 ألفاً و700 درهم.

وأشار (أبوزياد) إلى أنه حاول البحث عن مصدر دخل إضافي لتدبير حياة أفراد أسرته المكونة من أربعة أبناء وزوجته، لكن دون جدوى.

• «أبوزياد» راتبه 3000 درهم.. ويحاول البحث عن مصدر دخل إضافي.

طباعة