أطلقت مشروع توفير 4.5 ملايين وجبة إفطار للعمال

«خليفة الإنسانية» تتلقّى 3 ملايين درهم دعماً مالياً من «دبي الإسلامي»

تلقّت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية دعماً مالياً بقيمة ثلاثة ملايين درهم من بنك دبي الإسلامي، للمساهمة في تنفيذ برامجها التعليمية والصحية والإفراج عن المساجين وتسديد مديونياتهم.

وأطلقت المؤسسة مع بداية شهر رمضان المبارك مشروع توفير 4.5 ملايين وجبة إفطار للعمال في أبوظبي والعين والظفرة ومشروع المير الرمضاني بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، والذي استفاد منه نحو 46 ألف أسرة على مستوى الدولة.

ويأتي هذا الدعم من بنك دبي الإسلامي في ظل التفاعل غير المسبوق بين مختلف القطاعات في الدولة، خصوصاً في ظل الظروف الراهنة، لا سيما أن البنوك والمؤسسات المالية تعد من أهم ممولي البرامج الإنسانية والخيرية التي يستفيد منها ملايين البشر على مستوى العالم.

وقال مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية محمد حاجي الخوري: إن «الدعم الدائم من بنك دبي الإسلامي لمشروعات المؤسسة، يمثل نموذجاً يحتذى به، ويعكس الحس الإنساني العالي الذي يتمتع به القائمون على البنك لتعزيز وترسيخ الشعور بالمسؤولية الاجتماعية».

وأعرب عن امتنانه لبنك دبي الإسلامي على دعمه المستمر لبرامج المؤسسة، مرحباً بالعمل إلى جانب مؤسسات مصرفية ومالية مرموقة مثل هذا البنك للمساعدة في تحقيق رؤية الإمارات الإنسانية لتكون في طليعة الدول على الصعيد العالمي.

وأكد الخوري أن المؤسسة تسعى دائماً لتعزيز شراكتها مع المؤسسات الحكومية والهيئات والبنوك وشركات القطاع الخاص لتكون داعمة ومساندة لمشروعاتها التنموية والإغاثية داخل الدولة وخارجها.

يُذكر أن المؤسسة تلقت تبرعاً نقدياً بقيمة 1.2 مليون درهم من بنك دبي الإسلامي في 18 مارس الماضي، لدعم المبادرة التي أطلقتها المؤسسة لتوفير أجهزة (لاب توب) للطلبة في المدارس والجامعات الحكومية.


46

ألف أسرة تستفيد من مشروع المير الرمضاني.

طباعة