«سقيا الإمارات» تطلق «سقيا زايد» داخل الدولة وخارجها - الإمارات اليوم

بهدف توفير المياه للصائمين والمصلين في خيم الإفطار والمساجد

«سقيا الإمارات» تطلق «سقيا زايد» داخل الدولة وخارجها

صورة

أطلقت مؤسسة «سقيا الإمارات»، تحت مظلة مؤسسة «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»، مبادرة «سقيا زايد» لتوفير مياه الشرب النظيفة في خيم الإفطار والمساجد داخل الدولة وخارجها، بالإضافة إلى حملة توعية تمتد على مدار الشهر الكريم، لتسليط الضوء على مشكلة شح المياه النظيفة حول العالم، والذين يمضون أوقاتهم بحثاً عن مياه الشرب، بدلاً من استغلالها في الاحتياجات الأساسية مثل التعليم والعمل والاعتناء بالعائلة والأطفال، وذلك تماشياً مع أهداف عام زايد 2018.

حلول مبتكرة

قال المدير التنفيذي بالوكالة لمؤسسة «سقيا الإمارات»، محمد عبدالكريم الشامسي، إن المؤسسة لا تدخر جهداً في مساعدة المحتاجين للمياه النظيفة حول العالم، واستحداث الحلول المستدامة والمبتكرة لمشكلة شح المياه من خلال البحث والتطوير، انسجاماً مع رؤية المؤسسة بتوفير مياه نقية مستدامة بحلول مبتكرة، ورسالتها بتحقيق السعادة للمجتمعات الفقيرة والمنكوبة، من خلال تعزيز الاستثمار في الحلول المستدامة والمبتكرة باستخدام الطاقة الشمسية، لتوفير مياه الشرب النقية، من خلال بناء شراكات فعّالة ومستدامة، بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية.

وأضاف أن أكثر من ثمانية ملايين شخص، في 25 دولة حول العالم، استفادوا من مبادرات المؤسسة ومشروعاتها التنموية المُستدامة حتى الآن.

وتشمل «سقيا زايد» جميع مناطق الدولة، بالشراكة مع شركة «ماي دبي»، وبالتعاون مع 14 مؤسسة خيرية في جميع أنحاء الدولة، لتوفير أكثر من ثمانية ملايين كوب ماء، وتمتد المبادرة لأول مرة خارج الدولة إلى 13 دولة حول العالم، بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية؛ بما فيها أوغندا، وتشاد، ومصر، والبرازيل، وكندا، وأميركا، وفلسطين، وتونس، والأردن، وأوكرانيا، وبنغلاديش، وطاجكستان والفلبين.

وقال رئيس مجلس أمناء مؤسسة «سقيا الإمارات»، سعيد محمد الطاير: «نحرص في مؤسسة سقيا الإمارات على إطلاق مبادرات الخير خلال شهر رمضان المبارك. وتأتي مبادرة (سقيا زايد) لتوفير مياه الشرب للصائمين والمصلين في خيم الإفطار والمساجد داخل الدولة وخارجها على مدار الشهر، لتعكس روح عام زايد 2018، والقيم والمبادئ السامية التي غرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في نفوس أبناء دولة الإمارات؛ وفي مقدمتها بناء الإنسان والحكمة والخير والعطاء».

وتابع أن «المبادرة تعكس التزامنا بتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لاستدامة الخير في الدولة»، لافتاً إلى أن المؤسسة أطلقت خلال عام زايد 2018، برنامجها المتكامل للعمل الإنساني والمجتمعي، ويتضمن ستة مشروعات ومبادرات مجتمعية، تركز على ترسيخ قيم زايد، في مختلف المجتمعات داخل الدولة وخارجها.

وأضاف الطاير أن المؤسسة تسعى إلى نشر الوعي، خلال شهر رمضان، حول مشكلة ندرة المياه حول العالم، وتسليط الضوء على معاناة النساء والأطفال في المناطق التي لا تتوافر بها مياه الشرب إلا على مسافات كبيرة، وتضطر الأمهات والأطفال إلى قطع مسافات طويلة لساعات عدة، سيراً على الأقدام، بحثاً عن المياه الصالحة للشرب.

طباعة