مع الاحترام

«استراتيجية تطوير المنظومة التعليمية التي أطلقها المجلس منذ ثلاث سنوات، تعمل على تحقيق التوازن في أعداد الطلبة الملتحقين بالقسمين العلمي والادبي، بعدما وصل عددهم في القسم الأدبي إلى نحو ‬80٪ من عدد الطلبة في الحلقة الثالثة، مقابل ‬20٪ فقط في القسم العلمي، وذلك لتوفير الأعداد المطلوبة من خريجي القسم العلمي، لسدّ الحاجة من الأطباء والمهندسين وغيرهم في التخصصات العلمية الأخرى، بما يواكب رؤية أبوظبي ‬2030».

مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم

الدكتور مغير خميس الخييلي

‬31 من ديسمبر الماضي

بالفعل المنظومة التعليمية تحتاج إلى توازن بين قسمي العلمي والأدبي من أجل توفير جميع التخصصات اللازمة لسوق العمل، لكن الأمر يحتاج إلى تضافر جهود جميع الجهات ذات الصلة، مثل وزارة التربية والتعليم، ووسائل الإعلام المختلفة، والآباء، من أجل تشجيع وتحفيز الطلبة على الالتحاق بالقسم العلمي، لسد الحاجة من الأطباء والمهندسين وغيرهم في التخصصات العلمية المختلفة.

مراقب

طباعة