رسائل

عملية

أنا يمني، أقيم في دبي، لدي سبعة أبناء، زوجتي كانت تعاني مشكلات في الرحم، وأدخلت مستشفى الوصل في دبي، وبعد الفحوص الطبية تم إجراء عملية استئصال الرحم لها، وبلغت كلفتها 7545 درهماً، ولم أستطع سداد المبلغ، وتركت جواز سفري في المستشفى لضمان سداده، لكن ظروفي المعيشية وإمكاناتي المالية متواضعة، إذ يعمل ابني في مؤسسة خاصة براتب 3000 درهم، وابنتي أيضاً تعمل بـ3000 درهم، وأدفع 1500 درهم لإيجار السكن، والبقية لمصاريف الحياة ومتطلباتها، وأنا عاطل عن العمل نظراً الى وضعي الصحي، لذا اناشد أهل الخير واصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد مبلغ العملية.

(ص.ي)

 


فحوص

أقيم في دبي، لديّ طفل يبلغ من العمر سبع سنوات، يعاني مرضاً جينياً وراثياً منذ الولادة، وتضخماً في الكبد، وصعوبة في البلع، وسبق لي أن أدخلته مستشفى الوصل في دبي، وتبين بعد الفحوص الطبيبة انه بحاجة إلى تحاليل لإرسالها إلى أحد المختبرات التخصصية خارج الدولة، تبلغ كلفتها 20 ألف درهم، وإمكاناتي المالية لا تسمح لي بذلك، كوني أعمل في شركة خاصة براتب 4000 درهم، يذهب منه 1500 درهم لإيجار المسكن، وأدخر 1300 درهم شهرياً لرسوم ابنائي المدرسية، لذا أناشد أهل الخير واصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد تكاليف فحوص ابني.

سيد أحمد

 


مساعدة

أقيم في رأس الخيمة، لديّ طفلان، أحدهما يبلغ من العمر تسعة أشهر ويعاني مشكلات في الخصية منذ الولادة، وأدخلته مستشفى القاسمي في الشارقة، وبعد المعاينة الطبية تبين أنه بحاجة إلى عملية جراحية تبلغ كلفتها 7000 درهم، وظروفي لا تسمح لي بتوفير هذا المبلغ، كوني أعمل في جهة حكومية في رأس الخيمة براتب 3000 درهم، يذهب لمصاريف الحياة ومتطلباتها، ولا أعرف كيفية تدبيره، لذا اناشد أهل الخير واصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في سداد تكاليف إجراء العملية الجراحية.

(جاسم)

 


متابعات طبية

أنا مصري، أقيم في الشارقة، لديّ طفل عمره سبع سنوات، يعاني ضموراً في الدماغ منذ الولادة، ما أدى إلى إصابته بإعاقة حركية، وسبق لي أن ادخلته مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري في دبي، وبعد معاينة الاطباء تبين انه في حاجة إلى عمليتين، وتم إجراؤهما له بعد أن تكفل بهما متبرع، ولكن المشكلة الآن انه يحتاج إلى متابعات طبيبة وعلاج طبيعي وفيزيائي وأدوية وحقن لمدة عام كامل تبلغ كلفتها 97 ألف درهم، وهذا المبلغ فوق طاقتي المالية، إذ أعمل في جهة حكومية براتب 3800 درهم، يذهب منه 1800 درهم للإيجار، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في توفير مبلغ علاج طفلي.

(أبويوسف)

طباعة