مع الاحترام

«أجرت وزارة التربية والتعليم اتفاقاً مع اتحادات الرياضات المختلفة، بموجبه تقدم لها الطلبة المتميزين رياضياً، لتتولى بدورها رعايتهم وتنمية مهاراتهم، ليستطيعوا المنافسة وتمثيل الإمارات في البطولات العالمية، كما اتخذت الوزارة إجراءات عدة لتعزيز هذه الخطوة، بدأت بزيادة عدد الحصص الرياضية، مطلع العام الدراسي الجاري، لتعطي الطلاب مساحة أكثر من الوقت لممارسة ألعابهم».

 

مدير إدارة التربية الرياضية في وزارة التربية والتعليم

حسن محمد لوتاه

14 من يناير الجاري

 

خطوة جيدة أن تتنبه وزارة التربية والتعليم إلى أهمية ممارسة الرياضة بالنسبة للطلبة، وزيادة عدد الحصص الرياضية، والتنسيق مع الاتحادات الرياضية، ولكن الوزارة تحتاج إلى تعميم هذه الخطوة لتشمل المدارس الخاصة وإلزامها بتشييد ملاعب مجهزة، وتعيين مدرسين مختصين للتربية الرياضية، وعدم الاكتفاء باتخاذ القرارات وعقد اتفاقات على الورق من دون تنفيذ.

 

مراقب

طباعة