مع الاحترام

«سيتم تعيين بعض الموظفين من ذوي الخبرات والمهارات العملية، والاستغناء عن الموظفين الذين لا تحتاج اليهم الهيئة الاتحادية للمياه والكهرباء، إذ سيتم الإبقاء على موظفي قراءة العدادات وقسم الاجهزة الإلكترونية في دائرة الكهرباء والمياه في أم القيوين ونقلهم إلى قسم الحسابات، إضافة إلى إجراء دورات تدريبية للموظفين الجدد المنتقلين من الدائرة إلى الهيئة بهدف تطوير ورفع قدراتهم العلمية ومهاراتهم الشخصية».

مسؤول في الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه

الأول من يناير الجاري

تطوير دائرة الكهرباء والمياه في أم القيوين، عن طريق نقلها إلى الهيئة الاتحادية، من شأنه تحسين الخدمة المقدمة الى الجمهور، لكن الاستغناء عن الموظفين في هذه الظروف الصعبة سيؤدي إلى الإضرار بأسرهم في ظل تراجع فرص العمل، ولذا يتعين إعطاء هؤلاء الموظفين فرصة عن طريق تطوير مهاراتهم والاستفادة من خبراتهم بعد نقلهم إلى الهيئة، إذ إن استمرار هؤلاء الأشخاص في العمل قد يكون أكثر إفادة من موظفين جدد.

مراقب

طباعة