تصاميم فريدة وإيقاعات صاخبة بالحياة في جناح جامايكا

رحلة إبهار في «إكسبو».. قادمة من أرض أسرع العدّائين

صورة

عناصر إدهاش قادمة من بعيد جداً، حيث أرض أسرع العدّائين، يضمها جناح جامايكا في «إكسبو 2020 دبي»، الذي يبهر زوّاره بما يشتمل عليه من اختلافات نوعية.

تبدأ رحلة الإبهار في الجناح من التصاميم المعتمدة على «حاويات الشحن الفنية» ذات الإبداعات الخاصة بالمسابقة الدولية السنوية لملصقات موسيقى «الريغي» الشهيرة، مروراً بما تضمه أروقة الجناح من مغامرات مرحة تعكس تجارب الحياة في الجزيرة وثقافتها المتأرجحة على إيقاعات موسيقى وحفلات الشوارع الراقصة، التي أهّلت جناح جامايكا في المعرض ليكون واحداً من الأجنحة المميزة، ومحطة جاذبة للاهتمام، من بين 192 جناحاً في «إكسبو 2020 دبي».

يضيء جناح جامايكا، الذي يقع في منطقة التنقل، على مكونات المجتمع المحلي للجزيرة والمبادرات الحثيثة للنهوض بها وتحويلها إلى مركز لوجستي يربط الأميركيتين ببقية العالم. في الوقت الذي تكرس العادات الشعبية اليومية المعروضة، خصوصاً تجارب نكهات جزيرة الكاريبي الجميلة ورياضاتها الشعبية، بعض مظاهر الهوية الجامايكية وتفاصيل ثقافتها المتأصلة.

أما مناطق الجناح المتعددة، فتوفر للزوّار تجربة غامرة بالاكتشافات البصرية والأصوات والإيقاعات المتعددة للمكان بثقافاته المنوّعة وزخم تفاصيله، فيما تمنح تجربة حفلات الشوارع العفوية وسط حاويات الشحن من جميع أنحاء العالم لزوّار «إكسبو»، تجربة اكتشاف استثنائية لا يمكن تفويتها.

مشاهد وصور تتأرجح بين تفاصيل الماضي وألق الحاضر ومهرجانات نكهات وروائح عطرة، يطرحها جناح جامايكا على زوّاره ليفاجئهم مباشرة بعد ذلك بالمزيد، من خلال رحلة موسيقية غير مسبوقة تحاكي حفلات الشوارع الجامايكية العفوية الحية التي تهز العالم، باعتبارها موطن موسيقى «الريغي» ومسقط رأس أسطورته الأكثر شهرة على الإطلاق، الراحل بوب مارلي، ومن ثم منشأ موسيقى «الدانسهول» المميزة ذات الإيقاعات السريعة والراقصة التي لطالما تمايل عليها العالم، والتي يعرضها الجناح في منطقة «استوديو الموسيقى»، الذي يقدم تجارب عدد من الموسيقيين والفنانين والمنتجين الأكثر شهرة في هذه الجزيرة، فيما يمكن للزوّار الاستمتاع إلى موسيقى الشارع وانتقاء وتنزيل ما يحلو لهم من العناوين الموسيقية المفضلة والاستمتاع بها وسط أجواء الجزيرة النابضة بالحياة.

ونظراً لما اكتسبته الرياضة في الحياة الوطنية في جامايكا، والشهرة الممتدة لرياضيي الجزيرة الذين عرفوا بمستويات أدائهم العالي، مقارنة بما يمكن توقعه من هذا البلد الصغير، يسلط الجناح الضوء على قيمة الرياضة في ثقافة المجتمع المحلي، باعتبارها أرض أسرع العدّائين، وموطن ألعاب القوى ورياضات، مثل الكريكيت والسباحة وكرة القدم، التي تعتبر أهم الرياضات الشعبية في الجزيرة.

بولت: دبي مدينة رائعة

زار الجامايكي يوسين بولت، الذي يُعدّ أحد أعظم الرياضيين في التاريخ، «إكسبو 2020 دبي»، أخيراً، وقاد المعجبين من دبي والعالم في السباق العائلي، الذي نظمه مركز الرياضة واللياقة البدنية في «إكسبو»، بالشراكة مع علامة «جاتوريد».

وقال بولت: «سررت بزيارة (إكسبو 2020 دبي) والتعرف عن كثب إلى أسلوب دبي في إعادة تصور مستقبل التنقل، ليكون متاحاً أمام الجميع بسهولة أكبر، إذ قدم السباق العائلي مثالاً حياً عن دور الرياضة في توحيد المجتمعات من أجل الخير».

وأضاف: «طوال حياتي كنت أؤكد للرياضيين الشباب أن لا حدود لقدراتهم، والسباق الذي شاركت فيه البطلة الإماراتية حمدة الحوسني مع أصحاب الهمم من طلاب مركز النور، أثبت ذلك. وأتوجه بجزيل الشكر لكل شخص انضم إلينا في السباق العائلي في دبي. وأتطلع لزيارة هذه المدينة الرائعة مرة أخرى في المستقبل القريب».

تراث عريق

في الوقت الذي تهتم فيه منطقة جناح جامايكا التمهيدية، منذ انطلاق الرحلة، بتجارب الاتصال والتواصل مع خريطة الدولة الواقعة في البحر الكاريبي، إلى الجنوب من كوبا وغرب هاييتي وجزيرة «هيسبانيولا»، يسلط ركن خاص الضوء على ميزات وخصوصية التراث الجامايكي العريق، ويسرد الأحداث المهمة والتأثير العالمي الكبير لهذه الدولة الصغيرة التي تربط العالم.

• تجربة مليئة بالاكتشافات البصرية والأصوات المتعددة للمكان بثقافاته المنوّعة.

• «استوديو الموسيقى» يقدم تجارب عدد من الفنانين والمنتجين الأكثر شهرة في الجزيرة.

طباعة