تجمع عبق الماضي العريق وأصالة الحاضر

إكسبو.. زوار جناح فلسطين يعبرون بوابة القدس الساحرة

صورة

يجد الزائر خلال زيارته جناح فلسطين المشارك في «إكسبو 2020 دبي» نفسه في باحة المسجد الأقصى في القدس يحاكي تجربة الحياة الفلسطينية التي تجمع عبق الماضي العريق وأصالة الحاضر حيث تبدأ جولته المدهشة من أمام بوابة القدس الساحرة التي تتدلى على جوانبها شجرة الزيتون.. يتنفس عبق رائحة مدينة القدس، وصولاً إلى الحارات الفلسطنية بمعالمها الدينية وأصالة عراقتها التاريخية.

وأكد مدير عام الجناح، محمد جبر، أهمية مشاركة دولة فلسطين في هذا الحدث العالمي لتعريف العالم بالتراث والهوية الفلسطينيين. كما تأتي استكمالا لمشاركات سابقة في «إكسبو ميلانو» و«إكسبو شنغهاي».

وقال إن مشاركة الجناح تأتي في إطار توثيق الرواية الفلسطينية، وتسليط الضوء على تاريخ هذا البلد وحضارته ومستقبله.

وحول بناء وتصميم الجناح، الواقع في منطقة الفرص، أوضح جبر أن فكرة بناء الجناح أن تكون بوابته هي القدس، حيث بنيت من الحجر الحقيقي، الذي جلب من فلسطين إلى دبي، وصولاً إلى أسوار القدس، وأقواسها، وبأصوات حاراتها وأزقتها.

وأشار إلى تجسيد فكرة الجناح بفكرة الحواس الخمس «ليعيش الزائر ويجول في الجناح كأنه في فلسطين. ويمكنه في مرحلة النظر أن يرى فيلماً قصيراً يجسد الحياة الفلسطينية في جميع القطاعات السياحية والصناعية والثقافية والترفيهية والفلكلورية، ثم ينتقل إلى مرحلة اللمس، وهي مرحلة يلتمس الزائر فيها حنينا إلى فلسطين، ويشم رائحة العبق التاريخي لها. كما يتمكن من لمس الرموز الحقيقة التي أحضرت من القدس إلى دبي، لتجسد عمق الحضارة الفلسطينية». وتضمن الجناح أيضا عرضاً للمنتجات الحرفية والتراثية التي صنعت من أجل «إكسبو 2020 دبي».

وقال جبر: «نعتبر مشاركتنا في المعرض فرصة كبيرة لجلب الاستثمار والتبادل الاقتصادي بين الدول المشاركة. ونحن بصدد ترتيب لقاءات ثنائية مع أجنحة الدول المشاركة، العربية والدولية، لجلب الاستثمار لفلسطين ولتصدير المنتجات الفلسطينية لأسواقهم».

ولفت إلى أن «إكسبو 2020 دبي» الذي تستضيفه دولة الامارات لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا ويشارك في فعالياته أكثر من 192 دولة حدث عالمي يبهر العقول، موجهاً الشكر والتقدير لدولة الامارات على كل ما تقدمة من تسهيلات من أجل إنجاح الجناح الفلسطيني.

يذكر أن فعاليات «إكسبو 2020 دبي» تستمر حتى 31 مارس 2022؛ ويدعو الحدث الدولي الزوار من جميع أنحاء كوكب الأرض إلى المشاركة في صنع عالم جديد في احتفال بإبداع البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم ممتد على مدار ستة شهور.

طباعة