تشاركهم تجاربها الرياضية الناجحة.. وإنجازات أولمبياد طوكيو

إكسبو.. إيطاليا تروي للزوار قصة 40 ميدالية أولمبية

صورة

استقبل الجناح الإيطالي في «إكسبو 2020 دبي» نجوم الرياضة الحاصلين على ميداليات خلال مشاركتهم في أولمبياد طوكيو الصيف الماضي، يرافقهم فنيو الاتحاد الرياضي الوطني لبلادهم، ضمن جولة خاصة لتبادل خبراتهم مع زوار الحدث الدولي.

وشهد مدرج جناح إيطاليا استضافة حوار مفتوح مع الحائزين الميداليات من الفرق الرياضية الإيطالية التي وصل عددها إلى 40 ميدالية، وهو ما اعتبر رقماً قياسياً في الألعاب الأولمبية باليابان الصيف الماضي.

وعبر ماركو دي كوستانزو، الحاصل على الميدالية البرونزية في مسابقة التجديف، وأبراهام كونييدو روانو، الحاصل على الميدالية البرونزية في مسابقة المصارعة الحرة، وجيورجيا بوردينيون، أول امرأة إيطالية تفوز بالميدالية الفضية في رفع الأثقال، عن سعادتهم بالمشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، مؤكدين على قيمة تمثيل الرياضة في هذا الحدث الاستثنائي كقناة للتبادل الثقافي، وأداة للدبلوماسية غير الرسمية.

وقالت الرياضية الأولمبية جيورجيا بوردينيون: «(إكسبو 2020 دبي) تجربة رائعة، ومن الجيد أن أكون هنا كرياضية أولمبية لأشارك خبرتي مع الجيل الجديد والزوار، وأتبادل الآراء والتجارب مع الآخرين».

من جهته، قال ماركو دي كوستانزو، الرياضي الإيطالي الذي كان قد نال أيضاً ميدالية برونزية خلال الألعاب الأولمبية في ريو 2016: «هذه هي المرة الأولى التي أكون فيها بدبي، وأنا متحمس للغاية لرؤية هذا المكان الجميل، ومن المهم بالنسبة لي أن أكون هنا، حيث أستطيع تعريف الجيل الجديد بالرياضات الحديثة، وتعليمهم بعض التقنيات، حيث إنني بدأت مسيرتي الرياضية في عمر التاسعة».

ويعتبر وجود نجوم رياضيين أولمبيين من إيطاليا جزءاً من سلسلة أنشطة يشارك في تنظيمها الجناح الإيطالي مع اللجنة الأولمبية الوطنية الإيطالية (CONI) على امتداد فترة انعقاد «إكسبو 2020 دبي».

دي كوستانزو: «هذه هي المرة الأولى التي أكون فيها بدبي، وأنا متحمس للغاية لرؤية هذا المكان الجميل».

• الجناح الإيطالي يؤكد قيمة تمثيل الرياضة في الحدث الاستثنائي، كقناة للتبادل الثقافي وأداة للدبلوماسية غير الرسمية.

طباعة