يتخللها الاستمتاع بمذاق «الشوكولاتة» الفريد

حكاية جناح.. الجناح السويسري.. إطلالة مذهلة على الجبال والضباب

صورة

يعكس تصميم الجناح السويسري في «إكسبو 2020 دبي» الشعار الذي يرفعه، وهو «انعكاسات»، إذ يبدأ الزوار رحلتهم داخل الجناح عبر بحر من الضباب، تتخلله إطلالة مذهلة، تقدم صورة بانورامية لجبال سويسرية.

وتستمر الرحلة عبر معرض يعكس مستقبل التنقل، لتنتهي بنوافير الابتكار، التي تسلط الضوء على الابتكارات السويسرية المتميزة في مختلف المجالات.

التجربة الحسية التفاعلية تبدأ من الوقوف أمام تصميم الجناح، الذي يمكن الزوار من التقاط الصور على انعكاس مرايا المبنى من الخارج، وعلى سجادة حمراء وضعت لاستقبالهم.

وتستكمل التجربة داخل الجناح، حين يرتحل الزوار على متن أحد أقسامه إلى جبال سويسرا التي يكسوها الضباب، فيتفاعلون مع مشاهد الطبيعة، وهم يسيرون عبر ممر تصاعدي يحاكي الطرق الجبلية.

ويتكفل رذاذ المياه بمنح التجربة أبعادها الحسية الكاملة، التي تترسخ مع شعور الزائر بانخفاض تدريجي متزايد في درجة البرودة.

وبعد الاستمتاع بمشهد الضباب والجبال، ينتقل الزائر إلى قسم يحتوي على مجموعة من الأعمدة المتفاوتة الطول، التي يصل الناس من خلالها إلى كل ما هو مرتفع.

كما يرسخ القسم الأخير من الجناح، الذي يشتمل على أسطوانات يسقط الماء بداخلها قطرة تلو الأخرى ببطء، مفهوم المثابرة من أجل الوصول إلى الأهداف الكبيرة.

ولا يمكن أن تختتم زيارة الجناح السويسري دون الاستمتاع بمذاق الشوكولاتة المتميزة عالمياً، ثم يمكن التوجه إلى الخارج مع قسم «الوادي» الذي يحمل الزوار إلى أجواء الطبيعة السويسرية.

وقال المفوض العام للجناح، مانويل سالخلي، لـ«الإمارات اليوم»: «أردنا أن نوجد تجربة خاصة تُمكّن الزوار من التواصل مع الجناح منذ اللحظة الأولى، إذ توزع المظلات عليهم، ويمنحون الفرصة لالتقاط الصور أمام الجناح، لمشاركتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي».

وذكر أن هناك مواد تدخل في تصميم المبنى صالحة للاستخدام من جديد، إلى جانب بعض المقاعد المصنوعة من نوع من الإسمنت تمكن إعادة تدويره.

ولفت إلى أن الغرفة التي توجد فيها أسطوانات يتساقط بداخلها الماء، تستخدم الماء الذي يتجمع فيها طوال النهار في عملية الري.

وأكد سالخلي أن «سويسرا تقدم التجربة الحسية الأكثر إبهاراً، مقارنة بمشاركاتها في معارض إكسبو»، موضحاً أنها «تجربة تثير الفضول لدى الزوار لزيارة هذا البلد».

ولفت إلى أن الجناح يتفاعل مع الإمارات، البلد الذي يستضيف الحدث العالمي، من خلال تقديمه مفهوم «المدن التي تنمو»، إذ يقدم مفهوم الانتقال إلى المستقبل من خلال الابتكار، إلى جانب الحلول التي تساعد على ترسيخ الاستدامة كأسلوب حياة.


المفوض العام للجناح:

• «سويسرا تقدم التجربة الحسية الأكثر إبهارا مقارنة بمشاركاتها في معارض إكسبو».


معارض مؤقتة

يقدّم الشركاء في الجناح السويسري أبحاثهم ومنتجاتهم، من خلال معارض صغيرة ومحادثات وعروض تتماشى مع الموضوعات التي ستطرح على مدار أسابيع «إكسبو دبي».

ووفقاً للمفوض العام للجناح السويسري، مانويل سالخلي، فإن الهدف من عرض الأبحاث الجامعية لا يقتصر على الترويج لها، بل يتخطاه ليصل إلى تكوين حلقة وصل مع شركاء محليين من الإمارات والمنطقة.

طباعة