عبدالله بن زايد يشهد توقيع مذكرات تفاهم مع المجر وجامايكا

الإمارات تبني جسور تعاون جديدة تحت مظلة «إكسبو دبي»

عبدالله بن زايد وبيتر سيارتو بحثا علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين الإمارات والمجر. من المصدر

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، العلاقات المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية المجر، مشيراً إلى أن البلدين الصديقين يحرصان على تعزيزها في المجالات كافة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، لوزير الخارجية والتعاون الدولي، وزير الشؤون الخارجية والتجارة بالمجر، بيتر سيارتو، أمس، في مقر «إكسبو 2020 دبي».

وجرى خلال اللقاء، الذي عقد بحضور وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي» ريم بنت إبراهيم الهاشمي، بحث علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين الإمارات والمجر، وسبل تطويرها في المجالات كافة.

كما بحث الجانبان عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة، وعلى الصعيدين الإقليمي والدولي.

تحفيز النمو

من جانبه، أكد بيتر سيارتو عمق العلاقات الإماراتية المجرية، وتطلع بلاده إلى تعزيزها وتنمية آفاق التعاون المشترك في مختلف المجالات، مشيداً بالتنظيم المتميز لـ«إكسبو دبي» ودوره المهم في تعزيز التعاون الدولي، وتحفيز النمو الاقتصادي العالمي.

وقبيل اللقاء، وقّع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وبيتر سيارتو، مذكرة تفاهم بين أكاديمية أنور قرقاش الدبلوماسية والأكاديمية الدبلوماسية المجرية.

كما شهد سموه التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة التربية والتعليم في الإمارات، ووزارة الشؤون الخارجية والتجارة المجرية، للتعاون المشترك لتنفيذ برنامج STIPENDIUM HUNGARICUM خلال الفترة من 2022 إلى 2024.

ووقع مذكرة التفاهم وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، ووزير الشؤون الخارجية والتجارة بالمجر بيتر سيارتو.

وشهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد أيضاً التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والبنية التحتية ووزارة الداخلية بالمجر في مجال إدارة موارد المياه، ووقعها وزير الطاقة والبنية التحتية سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وبيتر سيارتو.

الأمن السيبراني

كما حضر سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أمس، التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأمن السيبراني بين دولة الإمارات وجامايكا، في «إكسبو 2020 دبي».

ووقّع مذكرة التفاهم وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية في جامايكا الدكتورة كامينا جونسون سميث، ورئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات الدكتور محمد حمد الكويتي.

وعقد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اجتماعاً مشتركاً مع الدكتورة كامينا جونسون سميث. وجرى خلال الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز آفاق التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وبحث الجانبان أيضاً عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الإقليمية والدولية.

ورحّب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة الدكتورة كامينا جونسون سميث، مؤكداً العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات وجامايكا، والحرص على تعزيزها، وتنمية آفاق التعاون المشترك في المجالات كافة.


عبدالله بن زايد:

• «الإمارات حريصة على تنمية آفاق التعاون المشترك مع المجر وجامايكا».

بيتر سيارتو:

«(إكسبو 2020 دبي) يعزز التعاون الدولي، ويحفز النمو الاقتصادي العالمي».


كامينا سميث: الإمارات صاحبة مكانة رائدة

أعربت وزيرة الخارجية والتجارة الخارجية في جامايكا،  الدكتورة كامينا جونسون سميث عن تطلع بلادها لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون المشترك مع دولة الإمارات في مختلف القطاعات، مشيدة بالمكانة الرائدة التي تحظى بها الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشادت بالتنظيم المبهر لـ«إكسبو 2020 دبي» بمشاركة نحو 192 دولة، ما يتيح المجال لكل الدول المشاركة من أجل بناء الشراكات، وتعزيز التعاون في العديد من القطاعات ذات الأولوية.

طباعة