وزير الاقتصاد: الأمم المتحدة في «إكسبو» تُقدم رسالة إنسانية مهمة

ابن طوق اطلع على معروضات الجناح التركي خلال الزيارة. من المصدر

زار وزير الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري، مركز الأمم المتحدة في معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي يقع داخل جناح الفرص، ويجسد أهداف التنمية المستدامة الـ17 للأمم المتحدة، من خلال أعمال فنية لفنانين محليين ودوليين.

والتقى بن طوق المنسّق المقيم للأمم المتحدة في الإمارات ونائب المفوض العام للأمم المتحدة في «إكسبو 2020»، الدكتورة دينا عساف، حيث استمع إلى شرح متكامل حول الرسالة التي تقدمها المنظمة الدولية، من خلال وجودها في المعرض.

ويوفر مركز الأمم المتحدة مجموعة ديناميكية من البرامج على مدار الأشهر الستة لـ«إكسبو 2020»، من شأنها تثقيف الزائرين وإلهامهم، وإشراكهم ليتخذوا خطوات مؤثرة نحو مستقبل مزدهر للإنسان وكوكب الأرض، وذلك عبر الإسهام في أهداف التنمية المستدامة.

وقال بن طوق، إن «الأعمال الفنية والبرامج التي يقدمها مركز الأمم المتحدة في (إكسبو 2020 دبي)، تقدم رسالة إنسانية مهمة حول دور وتأثير الفرد الواحد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وصناعة مستقبل أفضل، وعالم أفضل للأجيال المقبلة».

إلى ذلك، زار بن طوق المري، الجناح التركي، الذي يقع في منطقة الاستدامة، ويحمل شعار «نرتقي إلى المستقبل من أجل عالم مستدام»، حيث كان في استقباله القنصل العام لتركيا بالدولة مصطفى الكير كيليتش.

وأكد بن طوق أهمية «إكسبو 2020 دبي» في تعزيز مكانة الإمارات، وجهة عالمية لجذب الاستثمارات والمواهب، ونمو الأعمال واقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أنه انطلاقاً من شعاره «تواصل العقول وصناعة المستقبل»، يعمل المعرض على استعراض أفضل الحلول وأكثرها ابتكاراً لصناعة الفرص ومعالجة تحديات الحاضر والمستقبل، كما يوفر منصة ديناميكية للحوار في مجالات الاقتصاد الرقمي والذكاء الاصطناعي والتقنيات المالية الحديثة والثورة الصناعية الرابعة والزراعة الحديثة والمدن الذكية.

واطلع بن طوق على معروضات الجناح، التي تمثل مرآة لتاريخ تركيا، ومدينة إسطنبول التي تمتلك ماضياً وموروثاً صناعياً غنيين.

طباعة