أكّد أن «إكسبو 2020 دبي» فرصة مهمة للتعاون الدولي أمام التحديات

نهيان بن مبارك: جناح البرازيل يعكس رؤيتها للتنوّع الحيوي

صورة

أكّد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش المفوض العام لـ«إكسبو 2020 دبي»، أن مشاركة جمهورية البرازيل الصديقة في «إكسبو 2020 دبي» تشكل إضافة نوعية لأهم حدث ثقافي وحضاري على مستوى العالم تنظمه الإمارات، بما يعرضه الجناح من رؤية مستقبلية للتنوّع الحيوي، لاسيما المدن المستدامة والاقتصاد الأخضر وكفاءة استخدام الموارد بصفتها وسائل لتحقيق النمو والتنمية المستدامة.

وقال إن «الإمارات والبرازيل تربطهما علاقات تعاون وصداقة وثيقة تشهد تطوراً مستمراً في مختلف المجالات، بما يعزّز مسيرة التنمية المستدامة في البلدين الصديقين».

جاء ذلك، خلال استقباله وزيرة المرأة والأسرة وحقوق الإنسان في البرازيل، الدكتورة داماريس ريجينا ألفيس.

وأضاف أن «دولة الإمارات حريصة على تعزيز علاقات التعاون مع جميع دول العالم، انطلاقاً من مبادئها الراسخة في التسامح والسلام والتعايش والأخوة الإنسانية، بما يحقق الازدهار والاستقرار العالمي»، مشيراً إلى أن «إكسبو 2020 دبي» فرصة مهمة لتعزيز التعاون الدولي، من أجل مواجهة التحديات ووضع حلول مبتكرة لها بمشاركة جميع دول العالم لخير الأجيال المقبلة والإنسانية جمعاء.

وأكدت الدكتورة داماريس ريجينا ألفيس حرص بلادها على تعزيز التعاون مع دولة الإمارات في المجالات كافة، لاسيما التكنولوجيا المتقدمة والأمن الغذائي والزراعة والمدن المستقبلية، إضافة إلى الاستفادة من تجربة الإمارات في مجال التسامح والسلام وتعزيز مبادئ الأخوة الإنسانية.

وأشادت بجهود الإمارات في تنظيم «إكسبو 2020 دبي» باحترافية وكفاءة عالية، وما قدمته للعالم من نموذج متفرّد في تنظيم الفاعليات الدولية الكبرى، واستضافة أكثر من 192 دولة من حول العالم تحت شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل».

طباعة