تقدمت بطلبات لبدء أعمالها في «مدينة المستقبل»

إكسبو 1000 شركة ناشئة تسعى إلى النجاح من بوابة «دستركت 2020»

صورة

أفادت مديرة منظومة الابتكار و«سكيل 2 دبي» في «دستركت 2020»، تالا الأنصاري، بأن البرنامج العالمي لريادة الأعمال «سكيل 2 دبي»، الذي يهدف إلى جذب المشروعات الناشئة والشركات الصغيرة، إلى «دستركت 2020»، تلقى أكثر من 1000 طلب إلى الآن منذ فتح باب التقدم في سبتمبر الماضي، مشيرة إلى أن البرنامج سيوفر للشركات المختارة مساحة عمل مجانية لسنتين، مع الدعم في تأسيس أعمالها والإرشادات الكفيلة بمساعدتها على التوسّع.

وأضافت الأنصاري لـ«الإمارات اليوم»: «نتطلع سنوياً إلى جذب 80 - 100 شركة ناشئة ضمن (سكيل 2 دبي)، وسندعم هذه الشركات وننسق تعاونها وشراكتها مع الشركات الكبرى في (دستركت 2020)».

وتوقّعت زيادة مستمرة في عدد الطلبات حتى نهاية ديسمبر الجاري، مضيفة أن «البرنامج لايزال يواصل استقبال طلبات الانضمام حالياً، وبعد فترة مخصصة للتقييم والاختيار من قبل لجنة التحكيم ستعلن أسماء الدفعة الأولى من الشركات والمشروعات المختارة للانضمام إلى البرنامج بنهاية فعاليات (إكسبو 2020 دبي)».

وأشارت إلى أن البرنامج سيوفر للشركات المختارة مساحة عمل مجانية لسنتين، مع الدعم في تأسيس أعمالها والإرشادات الكفيلة بمساعدتها على التوسّع، إلى جانب تسهيل وصولها إلى التمويل وتدفق الصفقات وفرص التواصل مع الشركات العالمية الكبرى.

وبيّنت الأنصاري أن برنامج «سكيل 2 دبي»، يوفر للمشروعات الناشئة والشركات الصغيرة أفضل فرص النجاح، عبر توفير الكثير من الميزات الفريدة، التي ستساعد المشروعات على الانخراط في الأسواق.

وأضافت أنه إلى جانب الشركات العالمية الرائدة، التي حجزت مكانها منذ الآن، مثل: «سيمنس» و«سيمنس للطاقة» و«ترمينوس تكنولوجيز» و«دي بي ورلد»، ستكون للمشروعات الناشئة والشركات الصغيرة دور كبير في «دستركت 2020»، التي ستوفر منظومة ابتكار تدعم النمو ومرونة الأعمال في قطاعات رئيسة عدة، مثل اللوجستيات الذكية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتنقل الذكي والمدن الذكية، التي تعمل بالاعتماد على التقنيات المتطوّرة، بما فيها شبكات اتصالات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والطباعة ثلاثية الأبعاد.

وبيّنت أنه عبر منظومتها ومجتمعها اللذين يحفزان على الابتكار متعدد الأطراف، ستكون «دستركت 2020» مدينة للمستقبل، محورها الإنسان، وستمثل مختبراً حيّاً يشجع على العمل المشترك، والتواصل بين المشروعات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة والسكان والهيئات الحكومية، والمؤسسات الأكاديمية، والشركات متعددة الجنسيات.

وتابعت مديرة منظومة الابتكار: «نتطلع سنوياً إلى جذب 80 - 100 شركة ناشئة ضمن برنامج «سكيل 2 دبي»، وسندعم هذه الشركات وننسق تعاونها وشراكتها مع الشركات الكبرى في (دستركت 2020)، والعدد الكبير من الطلبات الذي تلقاه البرنامج يعود إلى المنافع التي نوفرها لهم».

وأوضحت: «لدينا شراكات مع مؤسسات، مثل صندوق محمد بن راشد للابتكار، لإمكانية الحصول على تمويل لهذه الشركات الناشئة، وبعيداً عن القطاع التجاري سنجذب المسرعات إلى (دستركت 2020)، فضلاً عن الجامعات، فنحن في نقاش مع ومؤسسات أكاديمية مختلفة، وعلى سبيل المثال، فإن (دي بي ورلد)، ستؤسس أكاديمية لوجستية في المدينة».

إرث «إكسبو»

ستحتضن «دستركت 2020»، التي تعد مدينة متكاملة أيضاً منطقة تضم 800 وحدة سكنية. وسيتحول موقع «إكسبو 2020 دبي» بكل ما يملكه من أحدث البنى التحتية الرقمية والمادية إلى «دستركت 2020»، التي ستتطور وتتوسع في مرحلة إرث الحدث الدولي، في إطار رؤية متفرّدة تستشرف آفاق المستقبل بقوة، وتسعى «دستركت 2020» إلى أن تكون أول مختبر حيوي في منطقة الخليج لتجريب الحلول المبتكرة وتقنيات المستقبل.

تالا الأنصاري:

• «البرنامج سيوفر للشركات المختارة مساحة عمل مجانية لسنتين، مع الدعم في تأسيس أعمالها والإرشادات الكفيلة بمساعدتها على التوسّع».

• «بعد فترة التقييم من قبل لجنة التحكيم، ستعلن أسماء الدفعة الأولى من الشركات المختارة، للانضمام إلى البرنامج بنهاية فعاليات (إكسبو دبي)».

طباعة