طالبن بتوجيه الاهتمام نحو المشروعات ذات التأثير الاجتماعي

إكسبو.. رائدات الأعمال: الشغف والتصميم والإيمان بالنفس.. الأساس لأي شركة ناشئة

رائدات أعمال خلال حلقة نقاشية استضافها جناح المرأة في «إكسبو». من المصدر

شاركت مجموعة من رائدات الأعمال تجاربهن الخاصة لتشجيع النساء على بدء أعمالهن الخاصة وتوجيه اهتمامهن نحو المشاريع ذات التأثير الاجتماعي الإيجابي، وذلك خلال حلقة نقاشية استضافها جناح المرأة في إكسبو 2020 دبي، في إطار التعاون بين «ماستركارد» وشبكة «فيميل فيوجن Femal Fusion»، أكبر مجتمع لرائدات الأعمال في المنطقة، وأكدت المتحدثات خلالها على أن الشغف والتصميم والإيمان بالنفس والتعاطف، يجب أن تشكل الأساس لأي مؤسسة أو شركة ناشئة.

وقالت مؤسسة العلامة التجارية «حقائب سارة Sarah’s bag»، سارة بيضون: «دفعني شغفي بالحقائب إلى البحث عن النساء اللاتي يرغبن في استخدام مهاراتهن لإنشاء قوة عاملة رائعة، واليوم هناك أكثر من 150 امرأة أصبحن يشكلن جزءاً من عملي، واستطعن تجاوز مشكلاتهن الاقتصادية، لأن طاقاتهن تم توجيهها بشكل خلاق ومبتكر». وألهمت سارة بيضون الجمهور بتجربتها التي قامت من خلالها بتدريب مجموعة من السجينات على الأعمال اليدوية كالتطريز والحياكة، لتشكل منهن فريق عملها الأول.

وأضافت مؤسسة العلامة التجارية المختصة بتصميم ملابس السباحة المحتشمة «Coéga Sunwear»، مورين هول: «أن تكون رائد أعمال يمكن أن يمثل تحدياً كبيراً، ولكن بمجرد أن تحدد هدفك لا ينبغي الاستسلام أبداً، يجب التعلم من الأخطاء والقيام بخطوات جديدة».

وسردت الشريك المؤسس لـ«Instashop» متجر بقالة عبر الإنترنت، إيوانا أنجيليداكي، قصة الرحلة الصعبة التي خاضتها لإطلاق المتجر، وقالت: «يجب البقاء في حالة تأهب وإدراك لكل جانب من جوانب العمل، إذا كنت تبحث عن مستثمرين فيجب على رواد الأعمال أولاً إجراء الكثير من الأبحاث واختيار المستثمرين الذين سيكونون أشبه بالأصدقاء وليس همهم الأرباح فقط».

من جانبها، قالت نائب الرئيس الأول للشركات الرقمية في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى «ماستركارد»، إنجوزي ميغوا: «يجب على رائدات الأعمال تبني الاقتصاد الرقمي والمدفوعات الرقمية، يُظهر بحثنا أن 81٪ من رائدات الأعمال في المنطقة لديهن حضور رقمي لأعمالهن مقارنة بـ68٪ لنظرائهن من الرجال، وهذا تطور مشجع للغاية».

جاءت هذه الحلقة النقاشية ضمن مجموعة الأنشطة والفعاليات التي ينظمها جناح المرأة، وتركز على تبادل المعرفة والتواصل وتوجيه الشركات المملوكة للنساء، وذلك بهدف تمكينهن وتعليمهن وتنمية أعمالهن، وإشراكهن في قطاع الاقتصاد الرقمي المتطور.

طباعة