منصور بن محمد بن راشد يتقدم مسيرة العصا البيضاء في «إكسبو 2020 دبي»

صورة

تقدّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لحماية حقوق أصحاب الهمم، مسيرة العصا البيضاء التي نظمتها وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، في مقر «اكسبو 2020 دبي» تزامناً مع اليوم العالمي للعصا البيضاء الذي يصادف 15 أكتوبر من كل عام.

وأكد سموه أن دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة تولي أصحاب الهمم عناية كبيرة واهتماماً خاصاً يتجسد في العديد من الأوجه لاسيما تطوير السياسات والمبادرات الداعمة وعلى كافة المستويات، والسعي الدائم لإدماجهم كفئة مهمة وفاعلة وقادرة على العطاء، إذ تتكاتف كافة الجهود من أجل توفير أفضل أشكال البيئة النموذجية التي تمكنهم من إطلاق طاقاتهم والمشاركة في بناء مجتمعهم ومستقبل وطنهم وتخطي كافة التحديات من أجل إثبات ذاتهم وتطوير فرصهم، في إطار من المشاركة والتلاحم المجتمعي النموذجي والذي تعبّر عنه هذه المسيرة.

شارك في المسيرة إلى جوار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، ومعالي حصة بنت عيسى بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب اكسبو 2020 دبي، وسعادة عبدالله عبدالعالي الحميدان، أمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وعدد من المسؤولين ومجموعة من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة البصرية، وجانب من الحضور وزوار اكسبو، بينما رافقت المسيرة الفرقة الموسيقية لشرطة دبي.

وفي هذه المناسبة، أكدت معالي حصة بنت عيسى بوحميد أن المشاركة في مسيرة «العصا البيضاء» تعكس قيمة اجتماعية كبيرة وتترجم الإحساس المعنوي والنفسي على أرض الواقع، كما أنها تعزز المسؤولية المجتمعية تجاه مختلف فئات المجتمع، بمنح الفرصة للجميع لخوض تجربة إخوانهم المكفوفين مع العصا البيضاء، مشيرة معاليها إلى ضرورة تأكيد ثقافة مجتمعية جديدة تجاه أصحاب الهمم، الذين يتمتعون باستقلالية مثالية استناداً إلى الخدمات والسياسات والمبادرات التي توفرها لهم حكومة دولة الإمارات ومختلف المؤسسات والجهات في الدولة.

وقالت معاليها: «إن اكسبو 2020 دبي، يستحق وصف «صديق أصحاب الهمم»، لما يجسده هذا الحدث العالمي لهذه الفئة من امتيازات وخدمات وتسهيلات تجعل من زيارتهم للفعاليات والأجنحة تجربة استثنائية، خصوصاً أن، اكسبو 2020 دبي، يسعى لأن يكون الأفضل من حيث تيسير وصول أصحاب الهمم، وهذه حقيقة تتأكد اليوم في هذه المسيرة الرمزية التي تعكس اهتمام قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين بفئة أصحاب الهمم وسعادتهم.

من جانبها، قالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي إن المشاركة الواسعة ورفيعة المستوى في مسيرة»العصا البيضاء، دليل واضح على التزام دولة الإمارات بإدماج كل فئات المجتمع والسعي نحو تحقيق رفاه وسعادة كل الأفراد دون استثناء، وهو ما يظهر بوضوح في نهج دولتنا القائم على تحقيق التقدم المبني على التنمية البشرية وتعزيز الكرامة الإنسانية.

وأكدت معاليها أن جوهر إكسبو هو التواصل الإنساني لخلق الفرص وبناء مستقبل محوره كرامة الإنسان. وتوفير بيئة مميزة وملهمة تنمي الإبداع والابتكار والريادة للجميع، وهو ما يتجلى في موقع إكسبو 2020 دبي، حيث نسعى لتمكين الجميع على اختلاف احتياجاتهم وقدراتهم من التمتع بتجربة زائر آمنة وسلسة واستثنائية ليكون النسخة الأيسر وصولا والأكثر تنوعا وشمولا في تاريخ إكسبو الدولي.

وقال عبد الرحمن أحمد البستكي، مدير جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً:«إن الاحتفال باليوم العالمي للعصا البيضاء، يجسد الرغبة الصادقة والأكيدة من قبل مؤسسات المجتمع والأفراد في رفع مستوى الوعي العام بأهمية وضرورة استخدام العصا البيضاء للمكفوفين، فالعصا البيضاء هي من أهم الأدوات التي تحقق حرية واستقلالية الأشخاص المكفوفين، وإن مستخدميها تتعزز لديهم الثقة بأنفسهم في الانتقال والحركة دون الحاجة لمساعدة الآخرين. وقد دأبت الجمعية سنوياً على تنظيم مسيرة العصا البيضاء لمشاركة وتوعية المجتمع بأهميتها ورمزيتها للكفيف».

وفي ختام المسيرة، قدّمت مجموعة «اتصالات» هدايا تكريمية لأصحاب الهمم المشاركين فيها، وذلك في إطار التزامها بالمسؤولية المجتمعية، وتأكيداً منها على ضرورة التفاعل والدعم والتمكين المستدام لأصحاب الهمم في دولة الإمارات.

جدير بالذكر أن «اكسبو 2020 دبي» يمنح زواره من أصحاب الهمم تذاكر مجانية، كما يحصل واحد من مرافقيهم على خصم نسبته 50%، تماشياً مع التزام دولة الإمارات بتمكين أصحاب الهمم في كل مكان، حيث يمكن الاستفادة من هذه الميزة، بتقديم بطاقات أصحاب الهمم المعتمدة حكومياً للأشخاص في مختلف بلدان العالم، مثل: بطاقة أصحاب الهمم، وبطاقة «سند» في الإمارات، وخطاب استحقاق الضمان الاجتماعي على غرار بدل المعيشة لأصحاب الهمم «دي. إل. إيه.»، ومدفوعات الاستقلال الشخصي «بي. آي. بي.»، وبطاقة الاتحاد الأوروبي لأصحاب الهمم، والبطاقة الأميركية لأصحاب الهمم «إيه.دي.إيه.»، والبطاقة الفرنسية لأصحاب الهمم، وغيرها.

ويتيح تطبيق «بوديوم» المصمم خصيصاً لأصحاب الهمم من زوار «اكسبو 2020 دبي»، التجول في موقع الحدث ومعرفة المميزات المتاحة لهم في كل جناح، فضلاً عن إيجاد خدمات تيسير الوصول بسرعة للمواقع والفعاليات. كما تتضمن قائمة الامتيازات التي يقدمها اكسبو لزواره من أصحاب الهمم، تيسيرات الوصول لمساعدة من يعاني ضعفاً بصرياً أو سمعياً، إلى جانب التوحد، أو الضعف الفكري، أو الخرف، أو الصرع الحساسية للضوء، أو الحركة المحدودة.

طباعة