إنجاز 60% من الهيكل الأساسي للجناح.. و70 شركة تشارك بصفة «شركاء»

البرازيل تتوقع فوائد اقتصادية في «إكسبو 2020 دبي» تفوق معرض «ميلانو»

صورة

توقعت المفوضية العامة لجناح البرازيل، في معرض «إكسبو 2020 دبي»، فوائد ونتائج اقتصادية بمعدلات تفوق مثيلاتها بالدورة السابقة لمعرض «إكسبو» في مدينة ميلانو الإيطالية.

وأوضحت في تصريحات على هامش مشاركة البرازيل في معرض الخليج للأغذية (غلفود 2021)، أمس، أن إجمالي الكلفة الإنشائية والتشغيلية للجناح البرازيلي سيصل إلى 30 مليون دولار، متوقعة الانتهاء من تصميم الجناح بأكمله في أغسطس 2021، فضلاً عن مشاركة 70 شركة برازيلية بصفة شركاء.

جناح البرازيل

وتفصيلاً، كشف المفوض العام لجناح البرازيل في معرض «إكسبو 2020 دبي» رئيس وكالة ترويج التجارة والاستثمار للحكومة البرازيلية «أبيكس - برازيل»، سيرجيو سيغوفيا، أن إجمالي الكلفتين الإنشائية والتشغيلية للجناح البرازيلي في المعرض سيصل إلى 30 مليون دولار، تتضمن 20 مليون دولار تكاليف انشائية للجناح، و10 ملايين دولار تكاليف تشغيلية طوال فترة المعرض على مدار ستة أشهر.

وأكد في تصريحات على هامش مشاركة البرازيل في معرض الخليج للاغذية (غلفود 2021)، أمس، أنه تم إنجاز 60% من أعمال تصميم الهيكل الأساسي للجناح، فيما يتوقع أن يكتمل نهاية أبريل المقبل، لتبدأ في مايو 2021 أعمال التصميم الداخلي وتركيب المعدات، فيما سيتم الانتهاء من تصميم الجناح بأكمله في أغسطس، لافتاً إلى عمليات اختبار الجناح في سبتمبر، لضمان أن كل شيء يعمل بسلاسة تمهيداً لافتتاحه.

التبادل التجاري

ذكر سيغوفيا أن إجمالي التبادل التجاري بين الإمارات والبرازيل خلال عام 2020 بلغ 2.7 مليار دولار، متوقعاً أن تؤدي المشاركة في «إكسبو 2020 دبي» إلى زيادة التبادل التجاري بنسبة تجاوز 10%.

وأكد أن المشاركة البرازيلية في المعرض الدولي ستنعكس إيجاباً على العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، لاسيما المنتجات الغذائية والزراعية التي تستحوذ على 60% من إجمالي الصادرات البرازيلية إلى الإمارات.

وأضاف أن الإمارات هي مستورد رئيس للأغذية والمشروبات من البرازيل، مبيناً أن قيمة صادرات البرازيل إلى الإمارات في عام 2020 بلغت نحو ملياري دولار، شملت مواد وسلع رئيسة، مثل: الدواجن الطازجة، والسكر الخام، واللحوم، والذهب.

توقعات متفائلة

توقع المسؤول البرازيلي فوائد ونتائج اقتصادية على العلاقات السياحية والاستثمارية، بمعدلات تفوق مثيلاتها بالدورة السابقة لمعرض «إكسبو» في مدينة ميلانو الإيطالية، لافتاً إلى أن الجناح البرازيلي في «إكسبو ميلانو» كان ثاني أكثر جناح زيارة، بعد أن شهد زيارة خمسة ملايين شخص خلال فترة انعقاد المعرض.

وقال: «لدينا توقعات بأن هذا الرقم سيكون أكبر في (إكسبو 2020 دبي)»، مشيراً إلى أن توقعات الحصول على مردود اقتصادي أفضل، يدعمها إقامة فعاليات متعددة في الجناح، للزوار والمستثمرين والمهتمين بعقد شراكات تجارية مع البرازيل.

الشركات البرازيلية

وتابع سيغوفيا: «على الرغم من أن (إكسبو) غير مخصص للشركات، وإنما للجهات التابعة لحكومة البرازيل والشركاء، فإن الشركات البرازيلية ستشارك بصفة شركاء لنا، إذ ستشارك الشركات الزراعية بصفتها شركاء لوزارة الزراعة البرازيلية، وتلك المتخصصة في الطاقة بصفتها شركاء لوزارة الطاقة وهكذا، كما سيتم تنظيم فعالية أسبوعية في الجناح مخصصة بقطاع معين على مدار الأشهر الستة لانعقاد المعرض»، متوقعاً مشاركة 70 شركة برازيلية بصفة شركاء.

وشدد سيغوفيا على أن العلاقات مع دولة الإمارات شهدت تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة. وقال: «إضافة إلى كوننا من المزوّدين الرئيسين للأمن الغذائي للدولة، فهناك الكثير من القطاعات الصناعية الأخرى التي يمكننا من خلالها تعزيز العلاقات الثنائية، بدءاً من التكنولوجيا الزراعية إلى الطاقة المتجددة، والسياحة، والبنية التحتية، والقطاع اللوجستي، كما أن هناك 30 شركة برازيلية تعمل حالياً في أسواق الإمارات، بعضها يتمتع بحضور قوي من خلال عمليات تشغيلية ومتاجر».

الجناح البرازيلي بعد «إكسبو»

كشف المفوض العام لجناح البرازيل في معرض «إكسبو 2020 دبي»، سيرجيو سيغوفيا، أن الاتفاق الأولي مع المقاول المسؤول عن الجناح البرازيلي في «إكسبو 2020 دبي»، يقضي بتفكيك الجناح بعد انتهاء المعرض، إلا أنه بعد أن تم التواصل والتباحث مع إدارة «إكسبو 2020، دبي»، أصبح لدينا خياران: تفكيك الجناح بناءً على اتفاقنا المبدئي مع المقاول، أو التبرع بالجناح إلى «إكسبو 2020 دبي»، لافتاً إلى أنه لم يتم اتخاذ قرار حاسم بهذا الشأن.

طباعة