ليلة فنيّة من الطراز العالمي أحياها النجم البريطاني جاكوب كولير

جمهور «إكسبو دبي» يرقص ويغني في حفل أسطوري

صورة

قدّم النجم البريطاني العالمي، جاكوب كولير، حفلا أسطورياً مبهراً، الليلة قبل الماضية، على منصّة اليوبيل في معرض «إكسبو2020 دبي»، وذلك بحضور عدد كبير من زوّار الحدث الدولي، الذين استمتعوا بالأداء المميز الذي قدمه، النجم البريطاني الحائز جوائز «غرامي» الموسيقية.

وغنى كولير، مجموعة من أشهر أغنياته، التي احتلّت المراتب الأولى على قوائم الأغنيات الأكثر طلباً، حيث يشتهر هذا النجم الشاب بأسلوبه المتميّز الذي يجمع بين موسيقى «الجاز» و«البوب» والـ«آر آند بي» والتقنيات الإلكترونية الحديثة. وكان سبق له أن تعاون مع أبرز نجوم الغناء العالميين، من أمثال ديفيد كروسبي، وفرقة كولد بلاي.

وتفاعل الجمهور المتحمس مع كولير بشكل كبير، عبر مشاركته الرقص والغناء طوال الحفل، الذي بدأه النجم المميز بالغناء مع الجمهور، ومن ثم قام بالعزف على آلات موسيقية عدة تنوّعت بين «الدرامز» و«الأورغ» و«البيانو»، و«التشيلو».

وقدّم كولير ليلة فنية من الطراز العالمي أثارت إعجاب الحضور بشدة، كما شكر «إكسبو 2020 دبي»، على منحه هذه الفرصة التاريخية للقاء جمهور شديد التنوّع.

وقال: «هذه هي المرة الأولى في حياتي التي أغني فيها في دبي، رغم قيامي بجولات غنائية عدة، وهي المرة الأولى التي أغني فيها في إحدى نسخ (إكسبو الدولية)»، مضيفاً أن «(إكسبو 2020 دبي) غير اعتيادي، وكل ما فيه رائع.. شكراً لكم على استضافتي».

وفاز الألبوم الأول لكولير، الذي حمل عنوان «إن ماي روم»، الذي قام بإنجازه بالكامل من إحدى غرف منزله، بجائزتي «غرامي»، وقد أدى نجاحه إلى جذب العديد من الفنانين للتعاون معه والمعجبين الموسيقيين. كما فاز كولير بجائزتي «غرامي» أخريين، مثبتاً بذلك أنه المغني الأكثر خيالاً وإنتاجاً وجدارة، حيث لم يخسر أبداً أي جائزة «غرامي» في أي فئة تم ترشيحه لنيلها.

إبداع

تم وصف النجم البريطاني، جاكوب كولير، (28 عاماً)، بأنه واحد من أكثر الموسيقيين إبداعاً في جيله خلال عام 2012، إذ حققت مقاطع فيديو «يوتيوب»، التي صنعها ذاتياً مكانة أسطورية في عالم الموسيقى، وجذبت مدح شخصيات بارزة مثل، هيربي هانكوك، وديفيد كروسبي، وستيف فاي، وكوينزي جونز.

• كولير يجمع بين موسيقى «الجاز» و«البوب» والـ«آر آند بي» والتقنيات الإلكترونية.

طباعة