فاطمة زهرة العين تحتفي بعيد الاتحاد الخمسين مع جمهور «إكسبو»

إكسبو.. الله يا دار زايد.. القمر يظهر من محياها ويسلم كفّ بانيها

صورة

أجواء فنية وموسيقية مبهجة، عاشها زوار معرض «إكسبو 2020 دبي»، مساء أمس، في حفل الفنانة الإماراتية، فاطمة زهرة العين، وذلك في إطار احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة بعيد اتحادها الخمسين، الذي واكبه المعرض، بدوره، بسلسلة حصرية وغير مسبوقة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية، المصممة خصيصاً لهذا الحدث الاستثنائي.

وأشعلت الفنانة فاطمة أجواء قبة الوصل، العامرة بالفرح، بالحماسة وألهبت مشاعر الكبار والصغار، الذين توافدوا بأعداد غفيرة قبل انطلاق الحفل في تمام الساعة الثالثة ظهراً، لحجز مقاعدهم على مدارج المسرح وانتظار المفاجآت الموسيقية التي تنتظرهم في عيد اليوبيل الذهبي.

وفي أجواء من الشوق والترقب، ومن قلب مسرح الوصل، أطلت الفنانة الإماراتية، فاطمة زهرة العين، على جمهورها بحلة استثنائية، ارتأت أن تجسد بها الزي الإماراتي والتراثي التقليدي، الذي أرفقته الفنانة بالحلي العتيق، تعبيراً عن انتمائها لدولة الإمارات وثقافة شعبها.

وأكدت في كلمة ترحيبية فخرها بهذه المشاركة، التي اعتبرتها غالية على قلبها باعتبار احتفالات الدولة بعيدها الـ50، مشيرة إلى سعادتها بلقاء جمهورها هذه المرة، على مسرح الحدث العالمي، وبرفقة آلة العود، وصحبة جمهورها الذي دعته لمصاحبتها في جولتها الغنائية، انطلقت الفنانة في أداء كوكبة مختارة من أغانيها الشهيرة، التي بدأتها بتحية وطنها الإمارات، ومؤسس اتحادها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، من خلال أغنية «الله يا دار زايد»، للفنان الإماراتي ميحد حمد، التي أشعلت حماسة الجمهور الإماراتي الحاضر، فانطلق عدد منهم في ترديد كلماتها مع الفنانة، رافعين أعلام الدولة ومنشدين «الله يا دار زايد، الله يا دار زايد كيف محلاها، يا ناس حلوه وقلبي مغرم فيها، كن القمر يوم يظهر من محياها، هي غاية الحسن يسلم كف بانيها، من ضاق صدره تونس في أراضيها»، وتلتها سلسلة من أغاني الفنانة، مثل أغنية «يا سلام»، وأغنية «يا ليالي»، «شوفك شفا»، وأغنية «يا شجون القلب لو تدري».

واستجابة لطلب الجمهور، انتقلت الفنانة الإماراتية إلى أداء وصلة طويلة من أشهر أغانيها القديمة، التي تمايل على أنغامها الجمهور مطالباً بالمزيد، فيما توقفت الفنانة بين الوصلات الغنائية لدعوة الجمهور إلى التعبير عن فرحته بالعيد ورفع الأعلام، ومصاحبتها في عدد من أغانيها القديمة التي اشتهرت بها الفنانة داخل الإمارات وخارجها، وأبرزها أغنية «يا وجودي» التي حملت الجمهور في رحلة رومانسية غامرة بالحلم، قبل أن تختتم الفنانة الحفل بتحية وطنها الإمارات مجدداً في عيد اتحادها، ورفع نسق الحماسة الجماهيرية في قبة الوصل، بأغنية «يا غزيل فلة»، التي اشتهرت بأدائها الفنانة عزيزة جلال، وأهدتها الفنانة الإماراتية فاطمة زهرة العين إلى دبي، احتفاء باستضافتها لأكبر حدث دولي على الإطلاق وهو «إكسبو 2020».

• الفنانة فاطمة عزفت وصلة طويلة من أشهر أغانيها القديمة استجابةً لطلب الجمهور.

• أجواء قبة الوصل عامرة بالفرح، وحماس الكبار والصغار.

طباعة