تجارب «من عُمان للعالم».. تخلّد التراث في العالم الرقمي

المنتدى نظم في مدرج تيرا بجناح الاستدامة في «إكسبو دبي». من المصدر

تحت شعار «الاندماج بين الثقافة والتراث والتقنيات الحديثة للحفاظ عليها للأجيال القادمة»، نظّم الجناح العُماني في «إكسبو 2020 دبي» منتدى «مكعب الشباب المبتكر» «من عُمان للعالم»، على هامش فعاليات السلطنة في الحدث العالمي.

وكشف المنتدى، الذي عقد في مدرج تيرا بجناح الاستدامة، عن تجربة ممتعة للشباب حول العالم تمزج بين الحضارة القديمة لثقافة عُمان وتراثها مع التقنيات والابتكارات المستقبلية وكيفية المحافظة عليها، بهدف الحفاظ عليها للأجيال المقبلة، وتعريفها للعالم، من خلال حدث عاملي مثل «إكسبو دبي». وخلال الجلسات النقاشية، استعرض خبراء متخصصون ومبتكرون عُمانيون رؤيتهم حول التحوّل الرقمي في السلطنة، وقدموا عرضاً حول موضوعات العصر الرقمي وامتداد وتخليد التراث والثقافات في العالم الرقمي، والعالم الافتراضي وتطبيقاته في مختلف القطاعات، فضلاً عن سلسلة الكتل وتقنية دفتر الأستاذ الرقمي وتقنية (البلوك تشين)، والفن الرقمي. وأكّد المتحدثون أن الهدف الرئيس للمنتدى هو عرض التقنيات والحلول الرقمية العُمانية، وإلهام الشباب حول العالم لاستخدام مهاراتهم الإبداعية للحفاظ على التراث والثقافة، من خلال تهيئة بيئة إيجابية ومحفزة، فضلاً عن نشر الوعي بالتقنيات الجديدة وتطبيقاتها العملية المفيدة في العديد من جوانب الحياة، مشيرين إلى أن سلطنة عُمان مهيئة لاستقبال الشركات من جميع أنحاء العالم لبدء أعمالهم التجارية والاستثمارية.

طباعة