«كيف يبرأ البشر».. تتيح فرصة استكشاف عالم أكثر صحة

رحلة لتعريف الزوار بالعلاجات القديمة والحديثة

الجولة تبدأ من جناح المغرب الذي يلقي الضوء على معارف الأجداد بالممارسات العلاجية المعتمدة على النباتات. من المصدر

يتيح معرض «إكسبو 2020 دبي» للزوار فرصة استكشاف عالمَي الصحة واللياقة، بدءاً من الاستخدام التقليدي للأعشاب، وصولاً إلى الاستعانة بـ«الروبوتات» الجراحية المبتكرة، وذلك عبر «كيف يبرأ البشر»، وهي واحدة من 20 جولة زائر منسَّقة، تسلّط الضوء على أهمية الروابط بين الدول والشعوب، من أجل تقديم حلول واقعية لتحديات الحياة الواقعية.

وتمثل الجولة، التي تصحب الزوار في رحلة للتعرف إلى الممارسات العلاجية القديمة والحديثة في أنحاء العالم، مقدمة مثالية لأسبوع الصحة واللياقة.

وتبدأ الجولة من جناح المغرب، الذي يلقي الضوء على معارف الأجداد بالممارسات العلاجية المعتمدة على النباتات، وأوجه الاستفادة منها في الأدوية التقليدية، ويشمل ذلك ثراء زيت الأرغان، ومزايا الأصناف الأخرى المستوطنة في المغرب، والمعروضة في غرفتَي «حكايات الأرغان» و«قوة النباتات».

أما المحطة التالية فهي جناح الهند، حيث تُعرض أنظمة علاجية شاملة، مثل اليوغا، والمداواة الطبيعية، والأيورفيدا، والطب العربي اليوناني.

وتستمر الجولة لتصل إلى جناح كوبا، حيث تكشف كيف تُبرز هذه الدولة ابتكاراتها في مجال التكنولوجيا الحيوية.

وفي جناح ليتوانيا، يستطيع الزوار اختبار الآلية التي تستخدم بها دولة البلطيق أدوات التحرير الجيني وتدريس الحمض النووي باعتباره مادة مستقبلية لتخزين البيانات.

وبالتوجه إلى جناح كرواتيا، يطّلع الزوار على مشروع الملاحة العصبية الروبوتية «رونا»، الذي تنفذه هذه الدولة، حيث تجري «الروبوتات» جراحة الدماغ المفتوح.

وتُختتم الجولة بزيارة جناح فنلندا، الذي يستعرض ريادة الدولة في مجال الصحة الرقمية، ويُعد المكان الأمثل للتعرف إلى أقنعة التنفس من الدرجة الأولى.

جولة ذاتية

يمكن للزوار الانطلاق في جولة «كيف يبرأ البشر»، الذاتية التوجيه، عبر تطبيق «إكسبو 2020 دبي»، حيث تتوافر مجموعة كاملة من الجولات التي تغطي موضوعات منوعة بين التعليم والثقافة والموسيقى.

طباعة