لوتاه: الحدث العالمي إشارة مهمة إلى انقضاء «الجائحة»

«إمداد» تدعو موظفيها إلى استكشاف ثقافات العالم في «إكسبو 2020»

عدد من أعضاء فريق عمل الشركة خلال زيارة المعرض. من المصدر

قررت مجموعة «إمداد»، مزوّد خدمات إدارة المرافق المتكاملة والمستدامة، التي تتخذ من دبي مقراً لها، دعوة فريق عملها إلى زيارة معرض «إكسبو 2020 دبي»، والتعرف إلى ما تقدمه الدول والشركات المشاركة من برامج وخطط ورؤى لبناء عالمٍ أفضل، وتشكيل المستقبل، واستعراض فرص التنمية والاستثمار المختلفة حول العالم. وتأتي هذه المبادرة ضمن مسعى المجموعة لدعم الفعالية العالمية، وتحفيز العاملين لديها على استكشاف المعرض، حيث أتاحت المجموعة الفرصة لأكثر من 7000 عضوٍ في فريق عملها لزيارة المعرض والتعرف إلى ما يقدمه. وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة إمداد، جمال عبدالله لوتاه، أن معرض «إكسبو 2020 دبي» يُعد إشارة مهمة إلى انقضاء الجائحة، استناداً لإعلان الحكومة، أخيراً، المتعلق بهذا الشأن، كما أنه يعتبر أبرز البرامج الداعمة للتجارة والأعمال والسياحة في مدينة دبي خصوصاً، وعلى مستوى الإمارات بشكلٍ عام، على مدى الأشهر المقبلة، فضلاً عن دوره المنتظر في دفع معدلات النمو المستدام، ودعم اقتصاد عالمي أكثر تنوعاً ومرونةً وابتكاراً.

وأعرب عن اعتزازه بهذه المبادرة المهمة، التي تؤكد التزام «إمداد» بمساندة الفعاليات المختلفة التي تعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة البارزة على مستوى العالم، سياسياً واقتصادياً وسياحياً، وتسهم في دعم اقتصادها الوطني، مشيداً بالتنظيم المتقن والمتميز لهذا الحدث العالمي، إلى جانب الإدارة الحصيفة والدقيقة للإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا.

وقال لوتاه: «نشعر بالفخر بأن الدولة أصبحت وجهة عالمية رئيسة في الكثير من المجالات. واليوم، يرسخ معرض (إكسبو 2020 دبي) هذه المكانة الرائدة من خلال استقطاب آلاف الأفراد والمؤسسات من داخل الدولة وخارجها. ونحن بدورنا نعتز بدعم هذا الحدث العالمي الذي يؤسس لمستقبلٍ فريدٍ لوطننا، ويمهد لمرحلةٍ جديدةٍ من الازدهار والتقدم بمشيئة الله للإمارات العربية المتحدة دولةً وشعباً».

طباعة