سوساما بدأت حكاية ارتباطها بالمعرض منذ 2019

الزائرة الوفيّة.. تنقش قصتها مع «إكسبو دبي» على الحرير

صورة

بطريقتها الخاصة، عبّرت إحدى الزائرات الوفيّات عن امتنانها لدولة الإمارات التي تستقر بها منذ 25 عاماً، وكذلك محبتها لـ«إكسبو 2020 دبي»، إذ نقشت أختام 192 جناحاً على قماش من الحرير، تخليداً لزياراتها المختلفة مع أسرتها للمعرض العالمي، الذي قارب على محطة الختام بنهاية الشهر الجاري.

وزارت الهندية سوساما إيبين «إكسبو دبي» مرات عدة مع أسرتها، وأكملت دخول جميع الأجنحة في المعرض، وقررت أن تخلّد هذه الزيارات التي لا تُنسى بشكل جمالي، من خلال نقش أختام وأعلام الدول المشاركة على قماش من الحرير، لتحتفظ به مع أسرتها كإحدى ذكريات معاصرتهم إقامة الحدث الأهم على مستوى العالم في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط للمرة الأولى.

وقالت سوساما لـ«الإمارات اليوم»، التي تعمل فني مختبر بالقطاع الصحي في الشارقة: «إن ارتباطي بـ(إكسبو 2020 دبي) بدأ في عام 2019، عندما أبديت رغبتي في المشاركة بالمعرض العالمي ضمن فريق المتطوّعين، إلا أن الظروف لم تسمح بأن أكون ضمن الفريق، ولكن ذلك لم يمنعني مع أسرتي من الارتباط بشكل وثيق مع الحدث العالمي».

وأضافت: «منذ انطلاق المعرض في أكتوبر الماضي ونحن نستغل الإجازات والأوقات المتاحة، بزيارة (إكسبو دبي)، لما يضمه من إبهار وفوائد عدة تخدم البشرية، إذ إن المعرض فرصة لا تعوّض، للتعرّف إلى مختلف الثقافات الخاصة بالشعوب والدول المشاركة».

وتابعت سوساما: «من خلال المعرض، حصلنا على رحلة استثنائية بالسفر إلى جميع دول العالم من دون تذاكر أو ركوب الطائرات وجميع هذه الدول مجتمعة في مكان واحد، لذلك أرى أننا محظوظون بوجودنا في دولة الإمارات بشكل عام، وبسبب استضافتها لـ(إكسبو 2020 دبي) بشكل خاص».

وقالت حول الفكرة الخاصة بها لتخليد زياراتها للمعرض: «عقب زيارتنا لـ(إكسبو 2020 دبي) أكثر من مرة قررت مع أسرتي أن نعبّر عن إعجابنا بالمعرض العالمي، وأن نخلّد هذه الذكرى التاريخية بشكل مختلف، من خلال نقش أختام الأجنحة الـ192 المشاركة على قماش من الحرير».

وأضافت: «أبنائي لديهم جوازات سفر عليها أختام جميع الأجنحة، لذلك استعنت بهذه الجوازات وقمت بتقسيم أبرز النقاط الرئيسة للمعرض، ونقشتها على قطعة قماش من الحرير إلى جانب جميع أعلام الدول المشاركة في المعرض، وساعدني أبنائي على رسم الأعلام والأختام بصورة جاءت جميلة في النهاية».

وعن أبرز ما أعجبها في المعرض، أوضحت: «من خلال زيارتنا لجميع الأجنحة في المعرض اكتشفنا العديد من المعلومات الرائعة عن الدول المشاركة، والتعرف إلى الثقافات المختلفة، وأكثر ما لفت اهتمامنا هو التقدم التكنولوجي والأفكار الرائعة التي تم استعراضها من مختلف الدول، بما يبرز لنا كيف ستكون الحياة في السنوات المقبلة وإلى أين من الممكن أن تصل البشرية من تقدم وإبهار، وفي الوقت نفسه التركيز على الحفاظ على البيئة والاستدامة واختراع وسائل التنقل التي تقدم حلولاً عملية، لمواجهة الصعاب المختلفة التي يعيشها العالم بشكل عام».

وتابعت: «أعيش في دولة الإمارات منذ أكثر من 25 عاماً، وسعيدة جداً بأنني حصلت على فرصة حضور حدث عالمي بقيمة (إكسبو 2020 دبي)، ولا شك أننا نشعر بالحزن بسبب أنه قارب على الانتهاء، لذلك سنسعى في الأيام المقبلة إلى زيارته أكثر من مرة وتوديعه بأفضل طريقة ممكنة».

اهتمام بكل التفاصيل

قالت سوساما إيبين: «إن تنظيم (إكسبو 2020 دبي) رائع»، مشيدة بالاهتمام الكبير بجميع التفاصيل منذ لحظة وصول الزوّار إلى المواقف المخصصّة للسيارات وحتى العودة إليها مجدداً، إذ وفرت إدارة «إكسبو دبي» كل سُبل الراحة للزوّار، علاوة على وجود المتطوّعين في جميع الأماكن للإجابة عن تساؤلات الزوّار واحتياجاتهم بشكل عام.

• 192 جناحاً نقشت أختامها وأعلامها الزائرة الهندية على قماش من الحرير، تخليداً لزياراتها المختلفة مع أسرتها للمعرض العالمي.

طباعة