الولاية احتفلت بيومها الفخري بالمعرض

بادن فورتمبيرغ ترسم لوحات راقية في «إكسبو دبي»

صورة

باستعراضات ولوحات فنية راقية، احتفلت «بادن فورتمبيرغ»، أمس، بيومها الفخري في «إكسبو 2020 دبي»، بصفتها الولاية الوحيدة التي يخصَّص لها جناح في الحدث الدولي.

وتخلل اليوم الفخري للولاية، سلسلة من الفعاليات في ساحة الوصل، ومن بينها عرض ثقافي للموسيقي الشهير وكاتب الأغاني أليكس ماير، وأداء لموسيقى البوب من المعهد الموسيقي «بوب أكاديمي بادن فورتمبيرغ»، وعرض راقص صممه نجم الباليه إريك غوتييه.

وقالت وزيرة الشؤون الاقتصادية والعمل والإسكان في بادن فورتمبيرغ، الدكتورة نيكول هوفمايستر - كراوت، التي حضرت الاحتفال: «يمنحنا اليوم الفخري هذا فرصة رائعة لوضع ولايتنا الاتحادية تحت دائرة الضوء أمام جمهور (إكسبو 2020 دبي)، ولفت الأنظار إلى منطقتنا الفريدة. وإذ يجذب الحدث أعداداً هائلة من الزوار من شتى بقاع الأرض، يمكننا التعريف بأنفسنا أمام جمهور عالمي، واستعراض الإمكانات الضخمة التي نمتلكها في مجالات الأعمال، والعلوم، والفن، والثقافة».

وأضافت: «أصبحت ولايتنا الاتحادية جزءاً من المجتمع الدولي هنا في (إكسبو 2020 دبي) المجتمع الذي يعالج مختلف التحديات يداً بيد، وأنا على ثقة بأنه مجتمع يريد صنع مستقبل أفضل عبر الثقة والشراكة المتبادلتَين».

من جهته، قال المدير التنفيذي لمكتب المفوَّض العام في «إكسبو 2020 دبي»، نجيب محمد العلي: إن «بيت (بادن فورتمبيرغ) يمزج بين الابتكار والاستدامة، ويُقدم الولاية للعالم كمركز للتجارة والبحث والسياحة».

وأضاف «يُمثل جناح (بادن فورتمبيرغ) منصة للشركات والمؤسسات والمعاهد التعليمية والبحثية متوسطة الحجم القائمة في المنطقة، كما يشجع الإبداع والتفكير الحر، بوصفه عاملاً تمكينياً لإنشاء نماذج أعمال وإيجاد حلول ابتكارية جديدة للتصدي لتحديات الغد».

وتابع العلي «تحرص دولة الإمارات أثناء مشاركة بادن فورتمبيرغ في (إكسبو 2020 دبي) وما بعدها، على توسيع نطاق العلاقات، وإقامة شراكات جديدة في المجالات العديدة ذات الاهتمام المشترك، مثل الطاقة النظيفة والذكاء الاصطناعي والسياحة والصناعات الإنشائية والرعاية الصحية».

ويتمثل بيت بادن فورتمبيرغ في مبنى خشبي هجين، يستعرض أهمية الاستدامة في المنطقة، ويقدم تحت شعاره «الشعور بروح الابتكار»، معرضاً مفعماً بالتشويق، يضم مشروعات رائدة عدة من المنطقة، تشمل أول تاكسي طائر، يُعرف باسم «فولوكوبتر»، ونظام توجيه كهربائياً ابتُكِر لمساعدة أصحاب الهمم الذين يريدون القيادة بأنفسهم. يشار إلى أن الأيام الوطنية والأيام الفخرية في «إكسبو 2020 دبي» تمثل أوقاتاً للاحتفاء بكل من مشاركيه الدوليين، الذين يزيد عددهم على 200 مشارك، عبر تسليط الضوء على ثقافتهم وإنجازاتهم، واستعراض أجنحتهم وبرامجهم.

طباعة