مونتدياني وإيوانا يروّجان بفخر لثقافة بلدهما

زوجان رومانيان في «إكسبو»: دبي تحتضن العالم بالفعل

صورة

حرص الزوجان مونتدياني وإيوانا على زيارة «إكسبو 2020 دبي»، وهما يرتديان الأزياء الشعبية الرومانية، للتعبير عن عشقهما للحضارة القديمة، والتعريف بالأزياء التقليدية التي تبرز ملامح من تراث بلدهما.

وأكد مونتدياني وإيوانا اللذان يزوران دبي لمدة 10 أيام، لـ«الإمارات اليوم»، أنهما يرغبان في زيارة جميع الأجنحة في المعرض الدولي، مشيرين إلى أنهما في كل مرة يأتيان فيها إلى المعرض العالمي يرتديان أزياءً مختلفة تعبّر عن جزء من ثقافة وتراث الشعب الروماني، والحضارة القديمة للإمبراطورية العريقة.

وقال مونتدياني، الذي زار برفقة زوجته العديد من الأجنحة، في مقدمتها جناح بلدهما: «سعداء جداً بوجودنا في دبي بشكل عام، و(إكسبو) بشكل خاص، ورغم أننا نزور دبي بهدف السياحة، فإن اعتزازنا بالثقافة والعادات والتقاليد الرومانية، جعلتنا نقرر أن تكون تحركاتنا هنا ونحن نرتدي الأزياء الشعبية التي تعود إلى بلدنا».

وأضاف: «هناك العديد من الملابس المختلفة التي يرتديها كل من الرجال والنساء في رومانيا قديماً، إذ إن هذه الأزياء لها طابع خاص ومصنوعة من أقمشة عالية الجودة، ولقد جئت الأسبوع الماضي إلى (إكسبو) وأنا أرتدي سروالاً أبيض طويلاً وقميصاً أبيض وسترة سوداء طويلة وقبعة سوداء وأسطوانية قليلاً، بينما ارتدت إيوانا قميصاً أبيض مزيناً بزخارف حمراء مطرزة، وسترة سوداء مزخرفة باللون الأحمر، وتنورة مخططة باللونين الأحمر والأسود، ويتم سحب شعرها مرة أخرى تحت الأوشحة المزيّنة بالورود».

وتابع مونتدياني، الذي أبدى إعجابه بشكل خاص بساحة الوصل: «نشعر بفخر كبير لأننا نروّج للثقافة الرومانية هنا في دبي، وسعداء أيضاً بالالتقاء بعدد كبير من الجالية الرومانية في (إكسبو دبي)، ومشاهدة ما تقدمة بلدنا بشكل خاص في هذا الحدث العالمي، وما تعرضه الأجنحة كافة من ثقافات مختلفة».

من جهتها، أبدت إيوانا التي تزور دبي للمرة الأولى إعجابها الشديد بالنظام الذي شاهدته منذ أن وطأت قدماها دبي، موضحة: «كل شيء هنا في دبي يسير مثل عقارب الساعة بدقة شديدة، وصراحة 10 أيام لا تكفي لزيارة دبي، خصوصاً مع استضافة (إكسبو) في الوقت الحالي».

وأضافت: «زرت العديد من الأماكن السياحية في دبي، مثل برج خليفة وسفاري في الصحراء وعين دبي، ولكن تركيزنا خلال هذه الفترة على زيارة (إكسبو) والاستفادة من هذا المعرض العالمي الذي يقام مرة كل خمس سنوات».

وعن سبب ارتدائها للأزياء الشعبية الرومانية، أوضحت إيوانا: «هذه الأزياء جزء من ثقافتنا في رومانيا، وبالنسبة لي دبي تبدو كأنها تحتضن العالم بالفعل، سواء من خلال تنظيمها لـ(إكسبو 2020)، أو بما تضمه من عدد كبير من الجنسيات، لذلك ركزت أنا ومونتدياني على الظهور بشكل مختلف يعبّر عن ثقافتنا في رومانيا التي نعتز بها كثيراً».

مونتدياني:

«سعداء بمشاهدة ما تقدمة بلدنا بشكل خاص في الحدث العالمي، وما تعرضه الأجنحة كافة من ثقافات مختلفة».

إيوانا:

«10 أيام لا تكفي لزيارة دبي، خصوصاً مع استضافة (إكسبو 2020) في الوقت الحالي».

•  أكد الزوجان أن «كل شيء هنا في دبي يسير مثل عقارب الساعة بدقة شديدة».

• زارا العديد من الأماكن السياحية في المدينة، في مقدمتها برج خليفة وعين دبي.

طباعة