محمد عاصم يوثق زياراته للأجنحة بـ«نكهة إماراتية»

موظف صباحاً ومتطوّع بـ«إكسبو» مساء.. يجمع أختام الدول على ملابسه

صورة

بطريقة تحمل بصمة خاصة، فضّل المتطوع بـ«إكسبو 2020 دبي»، والموظف بجمارك دبي محمد عاصم، أن يوثّق تجاربه الاستثنائية في المعرض، ليخلد ذكرياته الجميلة في الحدث بأسلوب مبتكر، إذ جمع أختام الدول المشاركة على قطع من ملابسه، بدلاً من جواز السفر الذهبي لـ«إكسبو».

وكشف عاصم لـ«الإمارات اليوم» أنه عندما رأى زوار المعرض يجمعون الأختام من خلال جواز السفر المخصص لذلك، أثناء رحلاتهم وتنقلاتهم بين أجنحة الدول، خطرت له فكرة استخدام طريقة مختلفة لتوثيق زياراته الخاصة التي ينفذها بشكل يومي إلى جانب عمله التطوعي، إذ أخذ معه الكندورة التي تمثل الزي الإماراتي، إضافة إلى قطع أخرى من الملابس، ليوثّق عليها ما يجمعه الآخرون على صفحات جواز السفر الخاص بـ«إكسبو».

وأضاف عاصم: «شعرت بأن الفرصة متاحة أمامي لتطبيق الفكرة التوثيقية، باعتبار أنني متطوع ضمن فريق المعرض الدولي، وما دفعني بشكل أكبر للقيام بتلك الرحلة اهتمامي الكبير بالتعرف إلى كل أجنحة المعرض، وأتاح لي ذلك التعرف إلى بعض تفاصيله عن قرب نتيجة طبيعة عملي كمتطوع».

وتابع «كان أكثر ما أعجبني في (إكسبو) هو جناح دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي أخذ مني وقتاً أطول بكثير عن الأجنحة الأخرى، إذ تطلب الأمر زيارته ثلاث مرات للاطلاع على كل التفاصيل فيه».

ودعا عاصم - الذي لاقت مبادرته تقديراً من زملائه ومن جهات أشادت بتطبيقه فكرة التوثيق بنكهة إماراتية - الجميع إلى زيارة المعرض الدولي، والاستمتاع بما يوفره لضيوفه من فرصة للاطلاع على كل ثقافات العالم.


محمد عاصم:

• «أكثر ما أعجبني في (إكسبو) هو جناح دولة الإمارات، الذي أخذ مني وقتاً أطول عن الأجنحة الأخرى، إذ زرته ثلاث مرات للاطلاع على كل تفاصيله».


مساهمات متميزة

قال محمد عاصم إن لديه العديد من المساهمات التي يصفها بالمتميزة، يذكر منها مشاركته بأفكار قيمة في مجلس الشيخ محمد بن راشد الذكي، والتي حصل بسببها على تكريم لفوزه ضمن فئة الخمسة الأوائل في تقديم الأفكار بالمجلس.

طباعة