اتساقاً مع مساعي حكومة الإمارات للارتقاء بمعايير رفاهية العمال

عين إكسبو.. أول خوذة مُكيّفة في العالم.. من دبي

صورة

أعلنت شركة «نيا ليمتد»، في دبي، عن إطلاق أول خوذة سلامة مُكيّفة الهواء للعمال الذين يؤدون مهامهم في الهواء الطلق والتنفيذيين في المواقع الميدانية في دولة الامارات.

وصنعت الشركة الناشئة الهندية «جارش سيفتي» غطاء الرأس الجديد، الذي سيحمل اسم «جارش- نيا إيه سي هيلميت»، ويعمل بتقنية حاصلة على براءة اختراع للتبريد، إذ توفر برودة تصل إلى 24 درجة مئوية.

وكشف عن خوذة السلامة المُكيّفة العصرية، أمس، في الجناح الهندي في «إكسبو 2020 دبي»، بحضور مؤسس «نيا ليمتد» ورئيسها، إم. تي. إتش نيا، والرئيس التنفيذي لشركة «جارش سيفتي»، كوثوب كوندينيا.

وتضع الإمارات قضية صحة وسلامة العمال لديها على رأس أولوياتها. ولا تسمح للعاملين بقطاع الإنشاءات والقطاعات الصناعية بالعمل أثناء ساعات الظهيرة في فصل الصيف. كما يُلزم القانون الإماراتي بتزويد العاملين بمعدات السلامة والملابس المناسبة لحمايتهم من الإصابات والأخطار.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة «نيا ليمتد»، قمران بيرجيس خان: «اتساقاً مع مساعي حكومة الإمارات للإرتقاء بمعايير رفاهية العمال، تفخر (نيا ليمتد)، وهي الموزع الحصري لمجموعة واسعة النطاق من السلع الإلكترونية الاستهلاكية والأجهزة المنزلية العالمية، بأن تقدم للإمارات، وعلى نطاق أوسع للمنطقة، هذه الأداة للسلامة والراحة من (جارش سيفتي)، الشركة الهندية الناشئة».

وستشكل خوذة السلامة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» إضافة نوعية لسلامة وراحة العاملين في قطاع الإنشاءات، وللعاملين في الهواء الطلق بصفة عامة، خاصة في المناطق المعروفة بارتفاع درجة حرارتها الشديدة في فصل الصيف.وقال قمران: «لم تشهد الخوذة الصناعية مزيداً من الإبداع على مدى ما يزيد على مائة عام، وتحديداً منذ بدايتها في عام 1919. واليوم في عام 2021، نغير الطريقة التي يرى العالم بها مفهوم السلامة»، مشيراً إلى الخوذة الجديدة، الأولى من نوعها.

وأوضح أنها صُممت للحفاظ على راحة العاملين في قطاعات الصناعة، والإنشاءات، والعاملين في الهواء الطلق، وأيضا للتنفيذيين أثناء عملهم في بيئة شديدة الحرارة.

وقال: «كشركة يقع مقرها الرئيس في الإمارات، نعتقد بأن جلب خوذة السلامة مكيفة الهواء للمنطقة، واستخدام هذه التقنية لتحسين مستويات راحة العاملين، يُعدان جزءاً من مسؤوليتنا الاجتماعية»، مشيراً إلى أن التعاون مع «جارش سيفتي» يتفق مع تعهد «نيا ليمتد» بنشر الابتكار ودعم الشركات الناشئة وتقديم الحلول المستندة إلى التكنولوجيا المتقدمة للتصدي للتحديات القائمة منذ أزمنة طويلة.

وتُتيح خوذة السلامة فرصة فريدة للشركات الإنشائية والوحدات الصناعية لمنح الأولوية لراحة العاملين لديها من دون التضحية بالإنتاجية.

ولا يُعد استخدام الخوذة المكيفة توجهاً مسؤولاً من الجانب الاجتماعي فحسب، بل يحقق مزايا تجارية أيضاً، لأن الدراسات بينت أن الحرارة الشديدة يمكنها أن تسبب الإنهاك الحراري، والتوتر وبالتالي تراجعاً في الإنتاجية.

وتمتلك «نيا ليمتد» شبكة واسعة النطاق من الشركات التابعة لها في الإمارات وعبر منطقة الشرق الأوسط. وتُعد الموزع الإقليمي الرسمي والحصري لعدد من أكبر العلامات التجارية للسلع الإلكترونية الاستهلاكية والأجهزة المنزلية على مستوى العالم، ومنها «إيه إي جي»، «بلو إير»، «بلو ووتر»، «دايو»، «جري»، «هاير»، «تكنوجاز»، و«وينيا» ضمن علامات تجارية أخرى.

وبدأ وجود «نيا ليمتد» في الإمارات منذ حقبة ثمانينات القرن الماضي، وهي تتخصص في تقنية التدفئة، التهوية وتكييف الهواء.

وستتوافر خوذة السلامة المكيفة «جارش- نيا إيه سي هيلميت» في الإمارات وعبر المنطقة من خلال شبكة توزيع «نيا ليمتد».

وتستمد الخوذة طاقة تشغيلها من بطارية قابلة لإعادة الشحن (تتطلب صفر صيانة)، وتوفر للشركات في الإمارات والمنطقة وسيلة تتسم بالكفاءة والكلفة المناسبة لضمان الحفاظ على سلامة وراحة وصحة العاملين لديها بغض النظر عن الظروف المحيطة.

وتسهم خوذة السلامة في تحسين الإنتاجية، بينما تضمن سلامة وراحة العاملين. وتتوافر الخوذة في عبوة مزودة ببطارية قابلة لإعادة الشحن.

وقال كوثوب كوندينيا: «يتوافر النموذج المتميز من الخوذة لكبار المسؤولين التنفيذيين مع بطارية تعمل من دون شحن لمدة ساعتين، بينما يتوافر نموذج الخدمة الثقيلة المخصص للعمال المهرة، مع بطارية احتياطية تعمل لمدة 10 ساعات». وأضاف: «توجد عبر أجزاء الخوذة أربع فتحات تتيح مستوى ثابتاً من البرودة وتحمي مرتديها من تساقط العرق، وتعزز راحته وإنتاجيته أثناء ممارسته عمله».

• استخدام الخوذة المكيفة توجّه مسؤول من الجانب الاجتماعي.. ويحقق مزايا تجارية.

• خوذة السلامة تُتيح للشركات الإنشائية والوحدات الصناعية منح الأولوية لراحة العاملين، من دون التضحية بالإنتاجية.

 

طباعة