احتفالات وأمسيات المعرض الساحرة تواصل إبهار الضيوف

3,000,000 زيارة.. «إكسبو» يُلامس رقماً جديداً

صورة

سجّل «إكسبو 2020 دبي» استقبال مليونين و942 ألفاً و388 زيارة منذ افتتاحه في الأول من أكتوبر الماضي. وتضمنت أعداد الزوار أكثر من 100 ألف من طلاب المدارس، في ضوء اعتزام الحدث الدولي تحفيز العقول الشابة بشكل أكبر أثناء أسبوع المعرفة والتعلم المقبل في الفترة بين 12 و18 ديسمبر.

وخلال الأسبوع الماضي، احتفل «إكسبو 2020 دبي» بيوم العلَم الإماراتي، إذ رفع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، علَم دولة الإمارات.

كما احتفل الحدث الدولي أيضاً باليوم الفخري لمنظمة التعاون الإسلامي، الذي استضاف الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين؛ إلى جانب الاحتفال بالأيام الوطنية لكل من أنتيغوا وبربودا، وإندونيسيا، وكولومبيا، وهولندا التي شهدت زيارة الملك فيليم ألكسندر، ملك مملكة هولندا، وزوجته الملكة ماكسيما.

وأضاف عدد كبير من النجوم أسماءهم إلى قائمة الاستعراضات المبهرة التي شهدها «إكسبو 2020» حتى الآن، وشملت أبرز الأسماء في القائمة «ريفردانس»، فرقة الرقص الأيرلندي العالمية، التي أمتعت الجماهير بأدائها المدهش، وقدمت أيضاً دروساً لإلهام زوار الحدث الدولي وإشراكهم. وستستمر عروض المجموعة في «إكسبو» على مدار الشهر الجاري.

وتميزت احتفالات «ديوالي»، التي استمرت على مدار أسبوع كامل في «إكسبو 2020 دبي»، بمجموعة استثنائية من العروض الترفيهية، إذ احتفل مهرجان الأضواء بالأعمال الفنية للشقيقين الهنديين سالم وسليمان ميرشانت، وبمغني أفلام بوليوود المسجّلة فيبول ميهتا.

واستضافت سلسلة أمسيات جلسات «إكسبو 2020» باقة من الفعاليات الموسيقية احتفالاً بمهرجان الأضواء، والتي تخللها عرض موسيقي خاص بمغني الراب الهندي بادشاه.

واحتشد الآلاف من الزوار في «إكسبو 2020 دبي» لحضور سباق الدراجات الهوائية، الذي أقيم على حلبة مؤقتة على أرض الحدث الدولي، إذ تنافس أفضل راكبي الدراجات في العالم وفق المعايير الخاصة بطواف إيطاليا الدولي «جيرو دي إيطاليا» - وهو أول حدث رياضي رسمي على الإطلاق يُنظم في معارض «إكسبو» الدولية. وفي نهاية مشوقة، حقق السلوفاكي بيتر ساغان إنجازاً مهماً بفوزه بالمركز الأول على حساب الكولومبي إيغان برنال، الذي حاز المركز الثاني.

وانطلقت في «إكسبو 2020 دبي» فعاليات أسبوع التنمية الحضرية والريفية بالتزامن مع اليوم العالمي للمدن في 31 أكتوبر الماضي، واختُتمت في السادس من نوفمبر الجاري بالإعلان عن حصول أكثر من 120 من المباني الدائمة في «إكسبو 2020» على شهادة الريادة في البيئة والتصميم البيئي (لييد).

وعُقد المجلس العالمي للمرأة على هامش الأسبوع، والذي أعاد تصور شكل المدن والقرى لو كانت من تصميم النساء، بجانب إطلاقه «خريطة طريق توصيل الميل الأخير»، وهي مخطط لجعل الأحياء الفقيرة والعشوائية آمنة ومستدامة.

وتتوالى فعاليات تستقطب الزوار؛ إذ سيجمع حفل نانسي عجرم وراغب علامة في ساحة الوصل عشاق الطرب على اختلاف أذواقهم ليُبرز قدرة الموسيقى على تحقيق التواصل بين الجميع، ضمن سلسلة أمسيات خالدة، يوم الجمعة المقبل.

وفي اليوم ذاته، سيضم حفل فريق موسيقى البوب الكورية «كايت» أغنيات نجميها «هايلايت» وبانش. وتستضيف ساحة الوصل أيضاً برنامج فعاليات نجوم المستقبل في «إكسبو» حتى 17 الجاري، الذي سيستعرض مواهب طلاب المدارس من جميع أنحاء دولة الإمارات.

وفي 13 نوفمبر الجاري سيستمتع الزوار بحضور واحد من أفضل الرياضيين في التاريخ، يوسين بولت، العدّاء بطل العالم 11 مرة، الحاصل على الميدالية الذهبية الأولمبية ثماني مرات، وحامل العديد من الأرقام القياسية العالمية، الذي سيقود فعالية الركض العائلي.

ويوفر «إكسبو 2020 دبي» لزواره المزيد من الأسباب لاستكشاف موقعه، عبر إطلاقه سَحْب «استكشاف (إكسبو 2020 دبي)، استكشاف العالم» الخاص الذي يتيح فرصة الفوز بمليون ميل سكاي واردز من «طيران الإمارات» ومجموعة من الجوائز الأخرى لمن يزورون أكبر عدد ممكن من أجنحة الدول، إلى جانب الإعلان عن تذكرة دخول جديدة لشهر نوفمبر خلال أيام الأسبوع متوافرة مقابل 45 درهماً.

وبلغ عدد الزيارات الافتراضية لـ«إكسبو 2020 دبي» منذ الأول من أكتوبر 14.8 مليون زيارة، لتصل بالحدث الدولي إلى عدد أكبر من الجمهور عالمياً.

• تضمنت الأعداد أكثر من 100 ألف من طلاب المدارس.

• 14.8مليون زيارة افتراضية منذ الأول من أكتوبر للحدث الدولي.

• 120 من المباني الدائمة في «إكسبو 2020» حازت شهادة الريادة في البيئة والتصميم البيئي (لييد).

• 13 نوفمبر الجاري سيستمتع الزوار بمشاهدة واحد من أفضل الرياضيين في التاريخ، وهو العدّاء يوسين بولت، بطل العالم 11 مرة.


الإبداع.. مستمر

تستمر فعاليات «إكسبو 2020 دبي» حتى 31 مارس 2022، ليدعو العالم إلى الانضمام إلى احتفال بالوحدة والفرص والإبداع والاستدامة، ويسهم في صنع مستقبل أفضل وأكثر إشراقاً للجميع.

طباعة