أكّدت أن المعرض جاء في الوقت المناسب

«نيويورك تايمز» تتغنّى بـ «إكسبو»: دبي الأبرع في تعزيز التواصل

«الصحيفة» سلطت الضوء على التصاميم المميزة لعدد من الأجنحة. من المصدر

أكّدت صحيفة «نيويورك تايمز» أن انطلاق «إكسبو 2020 دبي» جاء في الوقت المناسب، إذ كان العالم أحوج ما يكون إلى مزيد من التواصل وبناء الثقة في أعقاب وباء «كوفيد-19»، مشيرة إلى أن شعار الحدث: «تواصل العقول وصنع المستقبل» يؤكد تركيز المعرض الدولي على ربط الناس من جميع أنحاء العالم معاً وتعزيز تواصلهم.

وأوضحت الصحيفة الأميركية، في تقرير لها، أن هذا هو الدور الذي برعت فيه دبي منذ فترة طويلة بفضل موقعها كميناء حيوي يربط بين الخليج العربي وإفريقيا وآسيا. وأكدت أن فكرة خلق التواصل بين الشعوب والحضارات انعكست بشكل كبير على التصميم الهندسي لموقع الحدث، الذي يمتد على مساحة 1000 فدان تقريباً، تضم سلسلة من المتنزهات والمسارات والشوارع المقوسة الواسعة والطرق الدائرية والأزقة والقطع الفنية العامة، وكلها تهدف إلى تشجيع التفاعل وسهولة التنقل والاستكشاف.

واعتبرت الصحيفة أن «إكسبو2020 دبي» عكس مكانة الإمارات دولة عصرية نجحت في الموازنة وبمهارة بين الحداثة والتراث، وبناء نموذج مستدام للطاقة والتنمية. فيما تعكس المشاركة الدولية في الحدث نجاح الإمارات في جمع العالم في ظل روح التسامح، وسعياً إلى تهيئة فرص النجاح لجميع الطامحين والمبدعين من الجنسيات كافة.

وتطرّقت الصحيفة إلى التصاميم الفريدة والجذابة لعدد من الأجنحة المشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، مثل الجناح الإيطالي، الذي تعلوه ثلاثة هياكل قوارب عملاقة وملفوفة بستائر حبال لإظهار قوة استخدام المواد الموجودة في البناء، والجناح الإسباني الذي يحتوي الطابق السفلي منه على غابة اصطناعية مطبوعة ثلاثية الأبعاد، علاوة على الجناح الأسترالي الذي جاء على شكل هيكل شبكي رائع.

وذكرت الصحيفة أنه وعلى عكس أي معرض عالمي تقريباً في الماضي، ستتم إعادة تدوير معظم «إكسبو 2020 دبي» ليصبح حياً جديداً يقع في مكان استراتيجي بين مطارات المدينة ومراكز النقل ويمكن الوصول إليه بسهولة عبر المترو.

طباعة