«تحدي الطهي» يقدم طرائق مختلفة للحفاظ على الغذاء

قضية تهم العالم في «إكسبو دبي».. أوقفوا هدر الطعام

صورة

تواصلت فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، التي تركز على قضايا نبيلة في يوم الأغذية العالمي، ومن بينها التوعية بـ«منع هدر الطعام».

واستضاف الجناح الأسترالي في «إكسبو 2020 دبي» ثلاثة طهاة، قدموا طرائق مختلفة من شأنها أن تحد من هدر الغذاء، ضمن فعالية بعنوان «منع هدر الطعام»، ضمن سلسلة الفعاليات التي شهدها «إكسبو 2020 دبي» في يوم الأغذية العالمي.

وشهد الجناح «تحدي الطهي»، الذي ضم مجموعة من الأطفال، بحضور المفوض العام لأستراليا في «إكسبو 2020 دبي»، جاستين ماكغاون، وعدد من الخبراء في هذا المجال.

وقال ماكغاون إن «هناك ما يكفي لإطعام كل شخص على الأرض، لكن نحو ثلث الطعام الذي ينتجه العالم يتم هدره، وما يقرب من نصف مليار شخص يعانون الجوع، لذلك فهذه التوعية خلال الحدث مهمة، فالأزمة نحتاج إلى عمل جماعي لحلها، فهدر الطعام شيء لا يمكن أن نتجاهله»، مشيراً إلى أن 25% من المياه المستخدمة في الزراعة تستخدم لزراعة غذاء سيهدر في نهاية المطاف.

من جهتها، قالت منسّق الأمم المتحدة المقيم لدولة الإمارات العربية، ونائب المفوض العام للأمم المتحدة في «إكسبو 2020»، الدكتورة دينا عساف، إن «اليوم العالمي للأغذية حدد من قبل الأمم المتحدة لتذكيرنا بالقضايا التي تهم العالم، والجميل أن أنحاء (إكسبو 2020 دبي) تعالج العديد من قضايا الاستدامة، ومن الطبيعي جداً أن نهتم بمثل هذا اليوم، وبصفتنا الأمم المتحدة، فإننا نعتبر الإمارات شريكاً رئيساً، ليس فقط في استضافة مبادرات الأمم المتحدة، بل أيضاً في إظهار التزامها القوي بالمضي قدماً نحو استكمال خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وأهداف التنمية المستدامة الـ17». وأضافت: «الإحصاءات مقلقة للغاية على مستوى العالم، إذ يتم فقدان أو هدر ما يقرب من ثلث الأغذية المنتجة في العالم، أي ما مجموعه 1.3 مليار طن من الغذاء سنوياً».

طباعة