بينها تنظيم بطولة اليوم الواحد للريشة الطائرة

«الأولمبياد الخاص» يطلق أنشطة أكتوبر من «إكسبو 2020»

26 لاعباً شاركوا في بطولة الريشة الطائرة التي أقيمت في مقر معرض «إكسبو». من المصدر

أطلق الأولمبياد الخاص الإماراتي، أول من أمس، أول أنشطة شهر أكتوبر الرياضية في مواقع مختلفة من الدولة. ونظم، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للريشة، ودبي للريشة الطائرة في الهواء الطلق، بطولة اليوم الواحد، في معرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث شارك 26 لاعباً من الأولمبياد الخاص الإماراتي وشركائهم الموحدين في البطولة التي تقام في المنطقة المخصصة للأنشطة الرياضية واللياقة البدنية في المعرض.

وتعد رياضة الريشة الطائرة من أكثر الرياضات شيوعاً ونمواً في أوساط لاعبي الأولمبياد الخاص على مستوى العالم، وقد تحفز هذا النمو الهائل للعبة بفضل دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص التي استضافتها أبوظبي، وتبني الاتحاد الدولي لكرة الريشة ومنظمة الأولمبياد الخاص الدولية استراتيجية توسع عالمية جديدة ومستدامة. ويمارس لعبة الريشة الطائرة حالياً أكثر من 370 ألف لاعب على مستوى العالم.

حصة في رياضة «الزومبا»

قدمت لاعبة الأولمبياد الخاص الإماراتي كلاري ليهمكول، حصة لرياضة الزومبا في مقر مركز الرياضة واللياقة البدنية في «إكسبو 2020»، بمشاركة زوار المعرض.

وتأتي مشاركة كلاري ضمن برنامج المدربين المخصص للاعبين، الذي يتيح لهم فرصاً خارج نطاق اللعب، ليكونوا مدربين في عدد من الرياضات، ما يمكنهم من الانتقال من نطاق المنافسات إلى التدريب باحترافية، وتمكينهم مجتمعياً ليقدموا خدمات رياضية كمدربين محترفين ومعتمدين.

ملتقى الفلوربول

اختتم الأولمبياد الخاص الإماراتي، أمس، أولى محطات ملتقى رياضة الفلوربول في نادي العين لأصحاب الهمم، وذلك ضمن خطته لتطوير هذه الرياضية الحديثة، بعد النجاح الكبير لفرق الرجال والسيدات، وذلك استعداداً للألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص كازان 2022، والتي ستنطلق في يناير 2023. هذا ويتم تنظيم الملتقى خلال شهر أكتوبر الجاري، ويتضمن ثلاث محطات رئيسة، هي: مدينة العين يوم 9 أكتوبر، ودبي يوم 16 أكتوبر، والشارقة يوم 30 أكتوبر. بدعم اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية للملتقى، من خلال توفير الحكام والخبراء الفنيين والشركاء الموحدين للاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي.

يشارك في الملتقيات الثلاثة ما يزيد على 110 لاعبين ولاعبات، و30 مدرباً وفنياً من نوادي ومراكز أصحاب الهمم في الدولة، وذلك في إطار تكثيف استعدادات فرق رياضة الفلوربول للرجال والسيدات، حيث تأهل فريق السيدات للألعاب العالمية الشتوية، بعد فوزه بالمركز الأول في الكأس الإقليمية الأولى، التي نظّمت في القاهرة في نهاية عام 2019.

كما سيشارك في الملتقى الأخير في الشارقة فريق الفلوربول للأولمبياد الخاص الكويتي، وذلك في إطار تفعيل مذكرة التفاهم بين الأولمبياد الخاص الإماراتي والأولمبياد الخاص الكويتي، والتي تم توقيعها خلال شهر أغسطس الماضي.

وتوجهت مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي بالشكر لجميع الشركاء والجهات التي أسهمت في تنظيم واستضافة ملتقى الفلوربول، وهي اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية، والأولمبياد الخاص الدولي، والأولمبياد الخاص الإقليمي، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس دبي الرياضي، ومجلس الشارقة الرياضي.

جدير بالذكر أن رياضة الفلوربول، التي أدرجت ضمن رياضات الأولمبياد الخاص الإماراتي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لأول مرة قبل عامين فقط، تمكن ممارستها على العديد من الملاعب، سواء في الصالات المغطاة أو أي نوع من الملاعب، وهي من الرياضات الجماعية التي تتناسب بشكل كبير مع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية، حيث تمارس منذ أكثر من خمسين عاماً، ولها اتحاد دولي يضم 74 دولة، ويمكن أن تمارس من خلال الرياضات الموحدة التي يشارك فيها أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية إلى جانب أقرانهم، وأن هناك علاقة بين رياضة هوكي الجليد المعروفة حول العالم، والفلوربول، حيث يتجه لاعبو هوكي الجليد لممارسة الفلوربول عوضاً عن توقف هوكي الجليد بعد انتهاء فصل الشتاء.

من المقرر عقد الألعاب العالمية الشتوية للأولمبياد الخاص كازان 2022، في يناير 2023، حيث سيجتمع 2000 رياضي وشريك رياضي موحد من 108 دول، و3000 متطوع من جميع أنحاء العالم في كازان، للتأكيد على قيم القبول والاندماج من خلال ممارسة الرياضة.

وقال المدير الوطني لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي طلال الهاشمي، في تصريح صحافي: «تخاطب الرياضة العالم بلغة يفهمها الجميع. ويزرع لاعبونا وشركاؤهم الأمل، ويلهمون الجميع، يسعدنا أن نطلق في شهر أكتوبر سلسلة جديدة من الفعاليات الرياضة على مستوى الدولة، بهدف العودة الآمنة إلى الملاعب لعدد من الرياضات تدريجياً، وأيضاً للحفاظ على المستويات الفنية للاعبين، والعمل على تطويرها. نحن سعداء بأن (إكسبو 2020 دبي) هو منصة دامجة للجميع باختلاف خلفياتهم وقدراتهم، في إطار جهوده لتوحيد العالم في مكان واحد، ومن خلال إنشاء منصة رياضية تهدف إلى الإسهام في عالم أكثر صحة وأماناً ودمجاً».

• 3 محطات رئيسة لملتقيات «الفلوربول» في دبي والعين والشارقة.

• 110 لاعبين ولاعبات، و30 مدرباً وفنياً يشاركون في الملتقيات الثلاثة.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل والمزيد من الصور، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة