حرصت على الحضور من اليوم الأول

زيارة واحدة لا تكفي.. أسرة لاندس: سنعود مرات ومرات

صورة

أكد الأميركي لاندس جيس أنه كان ينتظر بفارغ الصبر فرصة حضور فعاليات معرض إكسبو 2020 دبي، مشيراً إلى أنه لا يصدق حصوله على ما كان يتمناه بهذه السرعة. وأضاف أنه لم يتوان في زيارة المعرض فور افتتاحه الرسمي للجمهور، حتى يستلهم أفكاراً إبداعية في عالم التكنولوجيا لتطوير مجال عمله، لافتاً إلى أنه جاء إلى المعرض العالمي بصحبة أسرته التي تتكون من زوجته من كمبوديا وابنيهما.

وأوضح جيس لـ«الإمارات اليوم»: «أعمل في شركة مختصة بالتكنولوجيا الحديثة، وأرى أن تنظيم معرض إكسبو 2020 دبي، فرصة لا تعوّض بالنسبة لي حتى أتمكن من تطوير مجال عملي، والحصول على أفكار تجعلني أتقدم خطوات كبيرة إلى الأمام».

مستقبل العالم

تابع الزائر الأميركي: «قرأت الكثير عن معارض إكسبو السابقة، ولاشك أنها تقدم مجموعة هائلة من التقنيات الحديثة التي تمثل مستقبل العالم في السنوات المقبلة، بينما في الوقت نفسه يرسخ معرض إكسبو 2020 دبي العديد من القيم المهمة؛ أبرزها الاستدامة وكيفية توفير حياة أفضل في المستقبل على كوكب الأرض». ورأى أن مشاركة أكثر من 190 دولة في المعرض ستمنحنه الفرصة للتعرف إلى العديد من الأفكار الإبداعية التي ستسهم بالتأكيد في تطوير مجال عمله بالتكنولوجيا، إذ يحتاج للحضور إلى هنا مرات عديدة حتى يتمكن من زيارة عدد كبير من الأجنحة والاطلاع بصورة أفضل على ما تقدمه الدول.

روعة التصميمات

من جهتها، قالت زوجة لاندس الكمبودية ريتس ماي إنها تشعر بالانبهار والرهبة عقب وصولها إلى المعرض، مضيفة: «تابعت حفل الافتتاح، ومثلما تعودنا قدمت دبي حفلاً استثنائياً خطف الأنظار، لذلك كنت حريصة على الحضور إلى هنا منذ اليوم الأول، خصوصاً أن يوم الجمعة الإجازة الأسبوعية بينما أخطط للمجيء إلى هنا أكثر من مرة». وأشارت إلى أن أبرز ما يجذبها هو روعة التصميمات الفريدة والعمارة والابتكارات الملهمة في مختلف الأجنحة والتقنيات الحديثة التي تنوي الدول استخدامها في السنوات المقبلة.

وأكملت ريتس: «أرى أنه يجب على جميع المقيمين داخل الدولة أن يزوروا إكسبو دبي الذي يعد فرصة تثقيفية للبشر في كيفية العيش والانسجام مع الطبيعة، خصوصاً أن المستقبل يعتمد بشكل كبير على التقنيات الحديثة التي قد تؤثر على الطبيعة والمعيشة بشكل عام، لذلك فالمعرض سيمنح الزوار فرصة تعلم كيفية الحفاظ على البيئة، وفي الوقت نفسه الاعتماد على أفضل التقنيات التي تسهل من حياة البشر في المستقبل».

• المعرض يمنح ضيوفه فرصة تعلم كيفية الحفاظ على البيئة، وفي الوقت نفسه الاعتماد على أفضل التقنيات التي تسهل من حياة البشر في المستقبل.

لاندس جيس:

• «كنت أنتظر بفارغ الصبر حضور فعاليات المعرض العالمي، ولا أصدق حصولي على الفرصة بهذه السرعة».

ريتس ماي:

• «أشعر بالانبهار والرهبة عقب وصولي إلى المعرض، خصوصاً بعدما تابعت حفل الافتتاح، ومثلما تعودنا قدمت دبي حفلاً استثنائياً».

طباعة