شرطة رأس الخيمة تواصل إجراءاتها الوقائية في مرافقها كافة

تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة الداعية لتعزيز الوعي المجتمعي والوقائي حول فيروس كورونا، نفذت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة سلسلة خطوات وإجراءات تثقيفية، تضمن توجيه رسائل توعوية لكل فئات وشرائح المجتمع بست لغات.

وأكد اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، على أن هذه الخطوة تأتي التزاماً من شرطة رأس الخيمة بدورها المجتمعي، جنباً إلى جنب مع دورها في حفظ الأمن والأمان، حيث تم توجيه عبارات توعوية عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة باللغات العربية والإنجليزية والأوردية والصينية والإسبانية والروسية لكل الشرائح، تضمنت حزمة منوعة من النصائح والإرشادات والخطوات والتدابير الاحترازية التي يتوجب عليهم اتباعها.

مشيراً إلى حرص شرطة رأس الخيمة على الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من أفراد المجتمع لتعميم الوعي الوقائي بينهم، وهذا ما يتطلب تعاوناً منهم من خلال الالتزام بالبقاء في منازلهم إلا للضرورة، والتقيد بتنفيذ النصائح والتعليمات الموجهة إليهم والهادفة لضمان أمنهم وسلامتهم وحمايتهم.

من جهته، أشاد العميد جمال أحمد الطير، مدير عام الموارد والخدمات المساندة بالتدابير الاحترازية والصحة والسلامة التي تشكل دعماً للمبادرات الحكومية، وتعكس مدى التدابير والاجراءات الوقائية من انتشار فيروس كورونا، مثمناً تضافر الجهود التي يبذلها قسم الخدمات الطبية بشرطة رأس الخيمة، في التوعية الصحية، بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات المختصة.

وأكد الطير أن قسم الخدمات الطبية بشرطة رأس الخيمة، قد نظم مجموعة من المحاضرات التثقيفية والتوعوية والورش الإرشاديةوالتدريبية حول إجراءات الوقاية الصحية، حيث بلغ عدد المستفيدين منها 427 موظفاً ممن يتعاملون بشكل مباشر مع المتعاملين.

وأضاف أنه تم تدريب 36 موظفاً من موظفي بوابات شرطة رأس الخيمة على استخدام الجهاز الحراري، وذلك لفحص كل الموظفين والزوّار عند الدخول وعبور كل بوابات شرطة رأس الخيمة، وجميع المرافق التابعة لها، كما تم تدريب 73 عاملاً من المستخدمين بشرطة رأس الخيمة حول الوقاية والإجراءات الاحترازية من انتشار فيروس كورونا.

طباعة