وفقًا لآخر قائمة أطلقتها مجلة "نيوزويك"

مركز الابتكار في "جامعة روتشستر" للتكنولوجيا بدبي صرح إبداعي عالمي

 أدرجت مجلة نيوزويك الأمريكية مبنى مركز الابتكار في جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي  في قائمة أكثر 10 مباني غرابةً في الجامعات. يُعد المبنى محورًا للحرم الجديد بالجامعة التي تقع في واحة دبي للسيليكون، وتم الاعتراف بتصميمه الفريد والرائد عالميًا إلى جانب مبانٍ أخرى حول العالم.

صُمم الحرم على شكل لوحة بت الموجودة في الحواسب، بحيث يمثل مركز الابتكار القطعةَ الزجاجيةَ التي بها تعمل الشبكة بأكملها، ويهدف إلى جذب وربط الوظائف المختلفة للجامعة في مساحة مركزيةٍ واحدة.

شرح رئيس الجامعة الدكتور يوسف العساف المفهومَ وراء بناء المركز قائلاً: "بُني الحرم الجامعي على أربع ركائز وهي الابتكار والذكاء والاستدامة والتواصل. كنا بحاجةٍ إلى مبنىً مميزٍ وبتصميمٍ فريدٍ ليساعدنا في ربط هذه المبادئ مع بعضها البعض، ولهذا بُني مركز الابتكار في قلب الحرم الجامعي بحيث تتمحور جميع أنشطتنا حول ذات الموضوع ألا وهو "الابتكار"، كما يتجلى ذلك للزوار من خلال تصميمه الفريد."

وأضاف قائلاً: "يمثل المركز محورًا لجميع عملياتنا التي ترتكز على مفهومي الاستدامة والاتصال وهي جزءٌ لا يتجزأ من هويتنا هنا في جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي."

أشادت مجلة نيوزويك بجهود مركز الابتكار لكونه يعكس مقولة المهندس المعماري فرانك جيري الذي قام بتطوير متحف جوجنهيام أبوظبي "يجب أن تتحدث الهندسة المعمارية عن زمانها ومكانها وأن تتمنى البقاء أبد الدهر". كما ناقشت كيف يمكن للتصاميم غير الاعتيادية للجامعات أن تقدم للطلاب وجهات نظرٍ مختلفة في تجاربهم التعليمية.

كشف دي جي أرمين، الشريك الإداري لمجموعة شركات "زاس" التي كانت مسؤولة عن تطوير التصميم، قائلاً: "لقد عقدنا العزم على إنشاء تصميمٍ متعدد الوظائف من الداخل وملفتًا للنظر من الخارج. درس فريقنا المُكوَّن من المصممين والمخططين الرئيسيين والفنيين العديد من الخيارات التي تركز على الموضوع الجوهري الذي يتمثل في "الابتكار"، وذلك من أجل الحصول على التصميم النهائي الذي قمنا بتطويره وصقله طوال مرحلة البناء. نحن جدُّ سعداء بالنتائج النهائية ونفخر برؤية هذا التقدير الدولي الذي حصل عليه التصميم".

يمكن أن يستوعب مركز الابتكار حوالي 200 شخص، ويتميز بمساحةٍ لتطوير المشاريع وتحليلها واختبارها، كما يُعتبر المركز قاعدةً لمبادرات الجامعة البحثية الجارية، والتي تشمل الروبوتات والمركبات ذاتية القيادة، وتستضيف أيضًا شركات التكنولوجيا المحلية، ولا سيما الشركات الرائدة عالميًا في المباني المستدامة كشركة "جونسون كنترولز".

افتتح سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، مركز الابتكار لجامعة روتشستر للتكنولوجيا في نوفمبر من العام الماضي كجزءٍ من الافتتاح الرسمي لبرنامج تطوير الحرم الجامعي الجديد الذي تبلغ مساحته 129,000 مربع.

طباعة