بحد أدنى 8000 درهم للراتب.. وجهة عمل مدرجة في قوائم البنوك

باستخدام «الخصم المباشر».. بنوك تتيح القروض الشخصية دون اشتراط تحويل الراتب

وسّعت بنوك في الدولة من تطبيق نظام الخصم المباشر، ليشمل القروض والتمويلات الشخصية، فضلاً عن تمويل السيارات وبطاقات الائتمان.

وبحسب رسائل نصية أرسلتها بنوك إلى المتعاملين معها، أصبح بوسع المتعامل الحصول على قرض شخصي دون تحويل راتبه.

وأظهرت معلومات حصلت عليها «الإمارات اليوم» من مصرفيين في أقسام التمويل الشخصي في بنوك وطنية أن الفترة الحالية تشهد تنافساً كبيراً بين البنوك لشراء «المديونيات»، ومنح قروض جديدة، مع دخول موسم السفر والإجازات.

شرطان للقرض

وقال المصرفي مصطفى السعيد، إن البنوك تتيح هذه الميزة لمن لا يريد تحويل راتبه الشهري، بشرط أن تكون جهة العمل التي ينتمي لها مدرجة ضمن قوائم البنوك، مع حد أدنى للراتب لا يقل عن 8000 درهم.

وأضاف السعيد أن «نظام الخصم المباشر» يتيح للبنك استقطاع قيمة القسط الشهري بسهولة وسرعة، وهو معمول به منذ سنوات في ما يخص تمويل السيارات وبطاقات الائتمان، ليتم أخيراً ضم التمويلات والقروض الشخصية.

ولفت السعيد إلى أن البنوك تطلب ضماناً إضافياً، يتمثل في سعر الفائدة المرتفعة على القرض أو التمويل، تكون أعلى من نظيرتها في حال تم تحويل الراتب إلى البنك.

وأوضح أن سعر التمويل أو الفائدة على التمويلات الشخصية التي لا يتم فيها تحويل الراتب تدور حالياً حول 11% متناقصة، أي ما يعادل 6% ثابتة، لافتاً إلى أنها كانت قبل فترة قصيرة أعلى، وبنسبة تصل إلى 18% متناقصة.

طريقة آمنة

ووفقاً لتصريحات سابقة للمصرف المركزي لـ«الإمارات اليوم»، فإن «الخصم المباشر» يعتبر طريقة آمنة ومناسبة للدفع، وهي مصممة في الأساس للدفعات الدورية التي تتم بمبالغ ثابتة أو متغيرة، يحتسبها مزوّد الخدمة بالاتفاق مع المتعامل الذي يوقع على تفويض للخصم المباشر (Direct Debit Authority DDA)، وبعد ذلك يتم القيام بعمليات تحصيل الدفعات بشكل تلقائي من خلال حساب المتعامل المشار إليه في تفويض «الخصم المباشر».

طباعة